.
التتمة...

دخيل تدعو لاعادة اطفال ايزيديين خطفوا وهم رضع في العام 2014 بالموصل

الأحد 2 كانون الأول 2018 16:38
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
كشفت النائبة الايزيدية السابقة فيان دخيل، الاحد، عن وجود أطفال ايزيديين خطفهم تنظيم "داعش" وهم رضع في العام 2014 اثناء سيطرته على مدينة الموصل، مشيرة الى أن اعمارهم تبلغ حاليا بين 4 الى 6 سنوات حاليا، داعية الى العمل على اعادتهم لذويهم.

وقالت دخيل في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه، إن "هناك تقارير صحافية مسنودة بحديث لاحد القضاة العراقيين بمحافظة نينوى، تضمن اعترافات احدى النسوة العراقيات من اهالي تلعفر، التي كانت عاقرا، وقيامها بشراء رضيعة ايزيدية من سوق بيع الاسرى الايزيديين في مدينة تلعفر نهاية صيف 2014، بمبلغ ٤٠٠ دولار و كان عمر الطفلة حينها 4 اشهر، واسمتها (عائشة)، لكن تم القبض على تلك المراة، وتم استجواب زوجها الذي اعترف على زوجته وبين انه ليس لديه علم من اين اتت بهذه الطفلة رغم مرور خمس سنوات على وجود الطفلة لديهم".


وأوضحت ان "هناك عشرات الاطفال الايزيديين الرضع الذين تم خطفهم في صيف 2014 من قبل عناصر تنظيم داعش الارهابي، بعد قتل او تشتيت ذويهم، وقامت عوائل من المنطقة سواء موالية للتنظيم الارهابي او تؤمن بافكاره الوحشية غير المتحضرة، او ليس لديها دخل بهم، بشراء اولئك الاطفال تحت ذرائع شتى".

وتابعت أن "القاسم المشترك هو ان هذه العوائل اذا لم تسلم الاطفال الى الجهات الحكومية المختصة ستكون متورطة بجريمة الاتجار بالبشر التي ستكون عقوباتها مشددة".

وقالت دخيل ايضا، "لدينا معلومات عن وجود الكثير من اولئك الاطفال، الذين بلغت اعمارهم بين 4 الى 6 سنوات حاليا، في المناطق المحررة بالموصل وفي مخيماتها، فضلا عن مدن عراقية اخرى في الانبار وصلاح الدين وغيرها، عدا اولئك الذين تم تهريبهم لخارج العراق".

وأكدت انه "آن الاوان لاعادة اولئك الاطفال لذويهم من الايزيديين، لان عقوبة الاتجار بالبشر تنتظر كل من باع واشترى اطفالا او افراد، وان عقوبة هذه الجريمة لن تسقط بالتقادم"، مشددة "نحن على ثقة ان العدالة ستطال كل من تورط بهذه الجرائم البشعة ضد الايزيديين الابرياء".


سياسة
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان الحكومة العراقية قادرة على تطبيق قانون التجنيد الالزامي في حال اقره البرلمان ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة