اعلان

بالفيديو: بعد تفاقم الخلافات صالح يدخل على خط أزمة إكمال تشكيل الحكومة

2018-12-04 | 07:39
5,241 مشاهدة

الخلاف الواضح بين الكتل السياسية في تسمية ما تبقى من الكابينة الوزارية، أدخل رئيس الجمهورية برهم صالح على خط الخلافات، فتفاقم الخلاف بين اكبر كتلتين برلمانيتين الاصلاح والاعمار بقيادة عمار الحكيم و البناء بزعامة هادي العامري

الخلاف الواضح بين الكتل السياسية في تسمية ما تبقى من الكابينة الوزارية، أدخل رئيس الجمهورية برهم صالح على خط الخلافات، فتفاقم الخلاف بين اكبر كتلتين برلمانيتين الاصلاح والاعمار بقيادة عمار الحكيم و البناء بزعامة هادي العامري، وسط أنباء عن انفراط التحالف بينهما قد جعل صالح في حيرة من امره لا سيما بعد ان تعهد بحلّ جميع الخلافات وايصال العراق الى برّ الامان من خلال حكومة مرضية لجميع الاطراف.

سلسلة اللقاءات التي أجراها صالح مع عدد من قادة الكتل في محاولة لتحريك الجمود في ازمة اكمال التشكيلة الوزارية وحضّ الكتل السياسية على المزيد من الحوار وانهاء خلافاتها بأسرع وقت، لم تثمر عن شيء ايجابي وكأنها تراوح مكانها وتعدت حدود زمانها.

وشدّد صالح خلال لقاءاته على إكمال التشكيلة الوزارية والعمل بشكل جدّي تلبية لحقوق وطموحات المواطنين كافة بالاستقرار والتقدم والحياة الكريمة والوصول إلى مرحلة ملحوظة من الانسجام السياسي بين الكتل، لاختيار أفضل الأسماء لتنفيذ البرنامج الحكومي.

وذكرت مصادر سياسية مقربة من هرم السلطة، إن رئيس الجمهورية أجرى اتصالات مع مختلف الكتل بعدما انقسمت الأحزاب الى فريقين متنازعين وأصبح عبد المهدي طرفاً فيها، مبينة أن الرئيس صالح يمتلك علاقات جيدة مع غالبية الكتل وسيكثف لقاءاته من اجل دعم الحكومة والاسراع في اكمال الحقائب الشاغرة التي تنعكس على واقع المواطن بشكل مباشر.

وفي ظل الصراع المتشظي بين الكتل، يبقى الشعب العراقي ينتظر بارقة أمل تنجيه من كوارث السياسة التي عصفت وتعصف بالبلد بين الحين والاخر من دون حلول جذرية تستند على قوانين حتمية تكون اساسا في حل الخلافات.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية
إشترك