.
التتمة...

بالفيديو: البصريون يحتجون بالسترات الصفراء... فهل ستستيقظ مشاعر الفاسدين؟

الجمعة 7 كانون الأول 2018 19:54
-
+

على خطى المتظاهرين في باريس، ظهر المحتجون البصريون في سترات صفراء للفت انتباه المسؤولين الذين تنصّلوا عن عهودهم التي قطعوها لهم لتلبية مطالبهم بتوفير الخدمات.

استشراء الفساد في البصرة وارتفاع نسبة البطالة وهيمنة الاحزاب على مفاصل المؤسسات الحيوية، عوامل أثارت حفيظة المتظاهرين، ليحاولوا من خلال احتجاجاتهم ووسائلهم البسيطة ارجاع ما يمكن ارجاعه الى الطريق الصحيح والتخلص من بلاء نهش جسد العراق بدءا من الجنوب الوافر بالخير.


وتجمّع المحتجون في مناطق المعقل، الزبير، أم قصر وشط العرب، حيث اعتصموا قرب مقرات شركات نفطية ومكاتب حكومية عدة، مرتدين سترات صفراء.

ورفع المتظاهرون الأعلام العراقية، كما ردّدوا شعارات تدعو الى الإصلاح في غاية شبه مستحيلة لايقاظ مشاعر الفاسدين والسراق من الطبقة السياسية التي نهشت وسلبت كل ما هو جميل في بلد يصحو على الاوجاع وينام متجرعا علقم الفساد.

ووسط هذه الصورة، تظهر القوات الأمنية في لقطة تفرض فيها اجراءات مشددة حول المتظاهرين، بعد ان فرّقت في فترات مضت تظاهرات احتجاجية قرب ديوان المحافظة وألقت القبض على عدد من المشاركين فيها مع بعض الصحفيين، لتنقل المفهوم الحقيقي للديمقراطية المبهمة المعنية بحرية الرأي والتعبير.

المصير المجهول ولا سواه يظهر من بين المعطيات، فلا وفاء بالعهود من قبل السياسيين ولا توقف عن استرجاع الحق من قبل المحتجين ولا فرج قريب لمشكلات مستعصية، لتبقى الصورة الضبابية متسيدة مع المتسيدين.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان الحكومة العراقية قادرة على تطبيق قانون التجنيد الالزامي في حال اقره البرلمان ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي