اعلان

بالفيديو: "شلل وموت بطيء" داخل البرلمان العراقي

2019-01-11 | 07:40
16,282 مشاهدة

ما يعيشه مجلس النواب حاليا لا يمكن ان يخرج عن حالتي الشلل والموت البطيء، نتيجة استمرار التقاطعات السياسية بين اقطابه الرئيسه، التي باتت هي الاخرى منقسمة على نفسها، حيث يظهر الاختلاف واضحا داخل المكون الشيعي على مرشح الداخلية ومثله داخل المكون السني على الدفاع والمكون الكردي على العدل هو الاخر

ما يعيشه مجلس النواب حاليا لا يمكن ان يخرج عن حالتي الشلل والموت البطيء، نتيجة استمرار التقاطعات السياسية بين اقطابه الرئيسه، التي باتت هي الاخرى منقسمة على نفسها، حيث يظهر الاختلاف واضحا داخل المكون الشيعي على مرشح الداخلية ومثله داخل المكون السني على الدفاع والمكون الكردي على العدل هو الاخر، وهو ما يرى فيه عضو تيار الحكمة النائب علي العبودي سببا لضرورة الاسراع بحسم هذه الخلافات عبر ايجاد نقطة مشتركة يلتقي عندها الجميع وان وتكون مظلة اكبر تحوي الكلّ.

ومع ترجيحات برلمانية تتحدث عن حسم الوزارات المتبقية قبل نهاية الفصل التشريعي الحالي، يقول النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي موحان، بأن قضية وزارتي الداخلية والدفاع تذكّر بسيناريو عام الفين وعشرة، حين استمر الجدل عليهما وبالنتيجة بقيتا من دون وزراء وتمت ادراتهما بالوكالة.

عرقلة تمرير ما تبقى من الكابينة الوزارية، يحذر موحان من انه سيعطل سير البرنامج الحكومي وفقا لما صوت عليه مجلس النواب، وليس هذا وحسب بل يعرقل البرلمان ايضا والذي لم يشرع اي قانون حتى الان، نتيجة لذلك.

ائتلاف الوطنية هو الاخر تحدث على لسان النائب رعد الدهلكي، عن وجود عرقلة كبيرة في اكمال هذا الملف، الا انه اتهم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالاخفاق في اكمال كابينته الحكومية من خلال عدم فرض مرشحيه.

وخلف الكواليس، تتحدث مصادر عن قرب حسم مرشحي الدفاع والعدل، بينما تبقى الخلافات سيدة المشهد فيما يخص مرشح الداخلية.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية