اعلان

بالفيديو: من وراء عدم تشكيل لجنة تحقيقية بعمليات تهريب النفط؟

2019-01-31 | 11:17
المصدر:
1,225 مشاهدة

مافيات فساد اكبر من الحيتان الفاسدة تحول من دون تشكيل لجنة تحقيقية في البرلمان بشأن عمليات تهريب النفط، وهي قوة باتت اكبر من قوة مجلس النواب ولها تأثير اكبر من تأثير اعضائه، كما يراها عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية النائب عدي عواد.

مافيات فساد اكبر من الحيتان الفاسدة تحول من دون تشكيل لجنة تحقيقية في البرلمان بشأن عمليات تهريب النفط، وهي قوة باتت اكبر من قوة مجلس النواب ولها تأثير اكبر من تأثير اعضائه، كما يراها عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية النائب عدي عواد.

فمع ان النظام الداخلي لمجلس النواب يؤكد ان تشكيل اللجان يكون من خلال تواقيع خمسين نائبا او باقتراح من هيئة الرئاسة، الا ان عواد جمع منذ شهرين تسعة وتسعين توقيعا لتشكيل لجنة تحقيق بشأن عمليات تهريب النفط من البصرة ومن كردستان. لكن حتى اللحظة لم يتم تشكيلها، وهو ما عزاه الى وجود تسويف واضح من هيئة الرئاسة لادخال موضوع تشكيل اللجنة ضمن جدول الاعمال حتى يتم التصويت عليها.

تشكيل اللجنة التحقيقية امر مهم، خاصة وان المخالفات موجودة وثابتة، وثمة وثائق تدعم ما يقال عن وجود عمليات تهريب للنفط الى دول الجوار، والتي يخسر العراق فيها ملايين الدولارات بشكل يومي.

هذا النزيف لشريان الثروات العراقية، لا يزال مستمراً. الا ان عواد يقول بوجود جهات لا تريد اعادة فتح الملف ومافيات فساد داخلية وخارجية اكبر من حيتان الفساد، تعمل بطريقة عجيبة وغريبة على قتل الموضوع وتسويفه، على حد تعبيره.

وبلا شك ثمة قوى سياسية تقف خلف عدم تشكيل اللجنة، وإلا فما هي التبريرات عن عدم قدرة البرلمان ومنذ شهرين على تشكيل اللجنة التحقيقية بدون فائدة؟

يمكنكم مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.

سياسة

محليات

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية