.
التتمة...

صحف بريطانية واسرائيلية: انشقاق عالم نووي إيراني بمساعدة الموساد

الإثنين 11 شباط 2019 09:23
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
أفادت وسائل إعلام بريطانية وإسرائيلية، اليوم الاثنين، بأن أجهزة استخبارات 3 دول، شاركت في تهريب عالم نووي إيراني، مستغلة قوافل المهاجرين التي تدفقت على أوروبا في الآونة الأخيرة.

وقالت صحف "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، و"ديلي ميل" و"صنداي إكسبريس" البريطانيتان، إن عملية التخطيط لتهريب العالم النووي الإيراني، الذي لم تذكر اسمه، بدأت في أكتوبر الماضي.


وتمكن جهاز الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد)، بالتعاون مع جهازي الاستخبارات الأميركية (سي آي أيه) والبريطانية (إم 16)، من إخراج العالم النووي الإيراني، البالغ من العمر 47 عاما، من إيران إلى تركيا في أواخر ديسمبر الماضي.

وأفادت الصحف الثلاث أن العالم الإيراني تم تهريبه بعد ذلك إلى المملكة المتحدة على متن قارب قابل للنفخ، رفقة مهاجرين إيرانيين آخرين وصلوا إلى مدينة ليدز مطلع العام الجاري.
 كما أفادت صحيفة "Sunday Express" البريطانية، بانشقاق عالم نووي إيراني بمساعدة جهاز "الموساد" الاسرائيلي، مشيرة الى انتقاله للعمل في الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة البريطانية، إن عالم إيراني بالفيزياء النووية ساعده عناصر من "الموساد" على الانشقاق عن الحكومة الايرانية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وأخرجوه عبر الحدود إلى تركيا، ومنها بدأ رحلته كلاجئ، وفقاً لما نقلته "العربية.نت" من خبر الصحيفة.

كما تضمن خبر الصحيفة أن العالم البالغ 47 سنة قطع أكثر من 4800 كيلومتر ليصل إلى ساحل قريب من مدينة Calais المعروفة بالشمال الفرنسي كعنوان لمخيم كبير للاجئين من جنسيات مختلفة.

واشارت الى أن جهاز MI6 للاستخبارات الخارجية البريطاني، وبالتنسيق مع CIA الأميركية، تسلم العالم الايراني من المخيم وأبقى على انتحاله لشخصية لاجئ، وجعله "يتسلل" بقارب مطاطي مع 12 لاجئاً إيرانياً، عبروا بحر المانش إلى بلدة Lydd المطلة في مقاطعة Kent على البحر، وكان وصوله إليها في آخر ليلة من ديسمبر/كانون الأول الماضي إحدى أثمن الهدايا التي تلقاها بحلول السنة الجديدة، وربما في حياته.

واشار خبر الصحيفة الى أن المنشق الملم بمعلومات عن البرنامج النووي الإيراني "ربما كان ضالعاً في 2012 بعملية اغتيال واحد من كبار الخبراء والعلماء النوويين بإيران، وهو مصطفى أحمدي روشن".

وبحسب ما ذكرت الصحيفة عن روشن الذي قتله انفجار قنبلة قام راكب على دراجة بلصقها في سيارته بطهران، فقضى بعمر 33 سنة، ومعه قتل انفجارها سائق السيارة أيضا، واسمه رضا قشقايي.


أخبار اقليمية
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان يتمكن مجلس النواب من تشريع قانون لاخراج القوات الاجنبية من العراق؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في أخبار اقليمية