اعلان

وزير سابق: واشنطن تمتلك ارشيفا مقلقا ومحرجا لأغلب القيادات العراقية

2019-02-19 | 06:30
وزير سابق: واشنطن تمتلك ارشيفا مقلقا ومحرجا لأغلب القيادات العراقية
9,909 مشاهدة

كشف وزير سابق، الثلاثاء، ان الولايات المتحدة تمتلك ارشيفا مقلقا ومحرجا لأغلب القيادات العراقية، فيما اشار الى امتلاكها ايضا وثائق وأدلة حول عمليات فساد مالي وانتهاكات إنسانية يتورط فيها الكثير منهم.

السومرية نيوز/ بغداد
كشف وزير سابق، الثلاثاء، ان الولايات المتحدة تمتلك ارشيفا مقلقا ومحرجا لأغلب القيادات العراقية، فيما اشار الى امتلاكها ايضا وثائق وأدلة حول عمليات فساد مالي وانتهاكات إنسانية يتورط فيها الكثير منهم.

ونقلت صحيفة خليجية عن الوزير قوله ان " الأميركيين يملكون أرشيفاً ضخماً من اللقاءات والاجتماعات بعد 2003 وقبلها، وبعضها محرج للغاية لعدد من القادة العراقيين، يظهرون بشكل مغاير لما هم عليه الآن، وفيه طلبات تمويل أو تزويد الأميركيين بمعلومات مختلفة تتعلق بالعراق قبل الاحتلال ومعلومات عن ساسة وقادة شركاء في العملية السياسية بعد الاحتلال"، مبينا انهم "يمتلكون ايضا وثائق وأدلة حول عمليات فساد مالي وانتهاكات إنسانية يتورط فيها الكثير منهم".

واضاف الوزير الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "الأميركيين يتعمّدون من خلال طرق غير مباشرة تذكير ساسة وقادة عراقيين بهذا الأمر كلما تطلّب الوضع ذلك"، مشيرا الى ان "الجدل حول الوجود الأميركي حالياً أبرز الموضوع مرة أخرى على السطح".

واعتبر أن "هاجس أرشيف الأميركيين على الرغم من عدم وجود دلائل أو قرائن تؤكد حقيقته، لكنه مقلق لأغلب القيادات العراقية كونه منطقياً وقريباً للواقع العراقي خصوصاً بين عامَي 2001 و2006 على وجه التحديد، وقبلها بالنسبة إلى القيادات العراقية الحالية التي كانت تتواصل مع الأميركيين في لندن وواشنطن وعواصم أخرى تقيم فيها".

وكشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في (3 شباط 2019)، عن نيته إبقاء قوات بلاده في العراق، مشيراً إلى أن الهدف من ذلك هو "مراقبة" إيران، فيما لاق هذا الاعلان ردود فعل لدى الكثير من النواب الذين تحركوا لتشريع قانون يلزم القوات الاجنبية على الخروج من العراق.

فيما أكد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، في (5 شباط 2019)، رفض استخدام العراق من قبل أية دولة أخرى، نافياً وجود قواعد عسكرية أميركية في العراق.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية