.
التتمة...

وزير الثقافة يوجه بمفاتحة مركز استشاري هندسي لاجراء كشف على موقع "ايوان كسرى"

الأحد 10 آذار 2019 21:23
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
وجه وزير الثقافة والساحة والاثار عبد الامير الحمداني، الاحد، بمفاتحة المركز الاستشاري الهندسي في جامعة بغداد لاجراء الكشف الهندسي على موقع "ايوان كسرى" في قضاء المدائن، ووضع الحلول المناسبة له.

وقالت الوزارة في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن "وزير الثقافة والسياحة والاثار عبد الأمير الحمداني تفقد (ايوان كسرى)، بصحبة المفتش العام، والشركة التشيكية المنفذة لاعمال الصيانة، ومدير عام الصيانة الاثرية لمعرفة اسباب تساقط الاجر التي وضعت خلال اعمال الصيانة السابقة"، مبينة أن "شركة (افرست) التشيكية المكلفة باعمال الصيانة وقعت في بعض الاخطاء خلال عمليات صيانة الموقع، واللجان السابقة رفضت استلام الموقع المذكور بسبب تلك الاخطاء".


ووجه الحمداني، بحسب البيان، بـ "مفاتحة المركز الاستشاري الهندسي في جامعة بغداد لاجراء الكشف الهندسي على موقع ( ايوان كسرى) في قضاء المدائن، ووضع الحلول المناسبة له بعد سقوط ( بعض الاجر) منه وضعت خلال اعمال الصيانة السابقة".

يشار الى أن إيوان المدائن (إيوان كسرى أو طاق كسرى)، هو الأثر الباقي من أحد قصور كسرى آنوشروان، يقع جنوب مدينة بغداد في موقع مدينة قطسيفون الواقعة في منطقة المدائن التابعة إداريا إلى محافظة بغداد، وتعرف محليا ولدى العامة بـ (سلمان باك) على اسم الصحابي الشهير سلمان المحمدي الفارسي المدفون هناك.

يذكر أن هذا الأثر يمثل أكبر قاعة لإيوان كسرى مسقوفة بالأجر على شكل عقد دون استخدام دعامات أو تسليح ما، ويسمى محليا ولدى العامة بـ (طاق أو طاك كسرى). ولا يزال الإيوان المغطى محتفظاً بأبهته وكذلك الحائط المشقوق وتقوم دائرة الآثار في العراق بصيانة البناء والعناية به.


فن وثقافة
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان يتمكن مجلس النواب من تشريع قانون لاخراج القوات الاجنبية من العراق؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في فن وثقافة