اعلان

بالفيديو: المشهد السياسي في العراق يزداد تعقيداً... فما السبب؟

2019-04-16 | 06:16
المصدر:
1,440 مشاهدة

رغبة عبد المهدي بتقديم اسماء مرشحي الوزارات الاربع المتبقية في سلة واحدة، واعادة طرح اسم فالح الفياض مرشحاً لحقيبة وزارة الداخلية، امران يزيدان من تعقيدات المشهد السياسي الذي ينعكس سلبا على عامل الوقت بِشان استكمال ما تبقى من الكابينة الوزارية.

رغبة عبد المهدي بتقديم اسماء مرشحي الوزارات الاربع المتبقية في سلة واحدة، واعادة طرح اسم فالح الفياض مرشحاً لحقيبة وزارة الداخلية، امران يزيدان من تعقيدات المشهد السياسي الذي ينعكس سلبا على عامل الوقت بِشان استكمال ما تبقى من الكابينة الوزارية.

فقد كشف نواب من تحالف سائرون عن اعادة طرح اسم فالح الفياض، مرشحاً لحقيبة وزارة الداخلية ولكن ليس بالقوة السابقة ذاتها. وأكدوا ثبات موقفهم من المرشح الذي اعتبروه متحزبا وبعيدا عن الكفاءة ومفروضا من قبل ارادات خارجية، الامر الذي يستوجب الدفع بمرشح بديل عنه لتلافي الازمات السياسية التي اوصلت البلاد الى التشتت السياسي.

بالمقابل من هذا الطرح، ذكر نواب من تحالف الفتح ان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي يرغب بتقديم اسماء مرشحي الوزارات الاربع المتبقية في سلة واحدة، الأمر الذي يرجح عدم استكمال الكابينة الوزارية في وقت قريب. لا سيما والانباء تتواتر عن الخلافات المستمرة بشأن تسمية مرشحي وزارتي التربية والعدل، لافتين الى أن الاسماء المطروحة حاليا للوزارات الامنية لا يوجد على اي اسم منها فيتو او رفض، بالتالي فان تقديم عبد المهدي لاي واحد منها سيحصل على الاغلبية داخل قبة البرلمان لكن على حساب الوقت بسبب الجدل السياسي.

وبالتزامن مع هذا الطرح، اكد مقربون من هرم السلطة ان هناك العديد من القضايا التي ترتبط بالمرشحين ينبغي استكمالها قبل تقديم الاسماء الى مجلس النواب من بينها النزاهة وعدم الشمول بالمساءلة والعدالة والكفاءة وغيرها من الامور الواجب استكمالها لضمان عدم تكرار ما حصل بالوزارات التي حسم امرها.

يمكنكم مشاهدة التقرير الكامل في الفيديو المرفق أعلاه.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
 
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية