اعلان

التغيير: تشكيل مجلس أمن كردستان هو تأسيس لسلطة بوليسية

2012-07-09 | 13:39
التغيير: تشكيل مجلس أمن كردستان هو تأسيس لسلطة بوليسية
1,671 مشاهدة

انتقدت حركة التغيير الكردية المعارضة بقيادة نوشيروان مصطفى، الاثنين، بشدة تأسيس مجلس أمن إقليم كردستان الذي أنيطت مهمة رئاسته بالنجل الأكبر لمسعود البارزاني، معتبرة أن المجلس يؤسس لسلطة بوليسية تتدخل بجميع مفاصل الحياة المدنية والسياسية في الإقليم.

السومرية نيوز/ بغداد
انتقدت حركة التغيير الكردية المعارضة بقيادة نوشيروان مصطفى، الاثنين، بشدة تأسيس مجلس أمن إقليم كردستان الذي أنيطت مهمة رئاسته بالنجل الأكبر لمسعود البارزاني، معتبرة أن المجلس يؤسس لسلطة بوليسية تتدخل بجميع مفاصل الحياة المدنية والسياسية في الإقليم.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة شاهو سعيد، في بيان اطلعت "السومرية نيوز"، عليه، إن "تأسيس مجلس أمن كردستان يهيء لتأسيس سلطة توتاليتارية بوليسية للتدخل في جميع مفاصل الحياة السياسية والمدنية في إقليم كردستان"، مضيفاً أن "السلطات الأمنية التي يؤسس لها ذلك المجلس شبيهة بسلطات الانظمة التوتاليتارية في العالم والتي انهي اغلبها أو في مرحلة الانهيار والانتهاء".

وبحسب قانون مجلس أمن اقليم كردستان، فان المجلس يرتبط برئيس الاقليم وليس البرلمان أو الحكومة.

ولفت سعيد إلى أنه وفق قانون المجلس فإنه "ليس للبرلمان اية سلطات رقابية عليه، والعلاقة الوحيدة بينهما هي قيام البرلمان كل عام بتخصيص موازنة مالية له من المال العام من دون ان تكون له سلطة محاسبته".

وأشار الى أن "ذلك المجلس تأسس وفق القانون رقم 4 لسنة 2011، والذي يصنف ضمن القوانين التي تحمل الطابع الوطني والتي يتطلب وجود اجماع وطني حوله".

ويقود المجلس المؤلف من مؤسسة الامن، ومديرية الاستخبارات العسكرية ووكالتي الحماية والمعلومات، رئيس يحمل عنوان مستشار وهو بدرجة وزير، ويشغل المنصب مسرور البارزاني، النجل الاكبر لرئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني.

وجاء في الاسباب الموجبة لتاسيس المجلس، بهدف وضع وصياغة قواعد الامن في اقليم كردستان واهدافه وتوضيح مكونات المجلس وكيفية تأديته لمهامه شرع قانون المجلس.

يذكر أن انتقادات عديدة وجهت الى رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني من قبل سياسيين عراقيين مؤخراً ابان الازمة السياسية الراهنة، بقيادة الاقليم وفق نظام الاسرة الحاكمة، واتهامه بتولية اكبر عدد من اقربائه مناصب اساسية في اقليم كردستان.

وبتولي نجل البارزاني رئاسة اعلى مؤسسة أمنية، يكون ثاني شخص من عائلته يشغل منصباً حيوياً، بعد ابن اخيه، نيجرفان الذي يترأس حكومة الاقليم.

سياسة

أمن

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية