اعلان

الهايس يؤكد استعداده لتسليم نفسه تنفيذاً لمذكرة الاعتقال الصادرة بحقه

2012-08-23 | 16:01
الهايس يؤكد استعداده لتسليم نفسه تنفيذاً لمذكرة الاعتقال الصادرة بحقه
1,311 مشاهدة

أعلن زعيم مجلس إنقاذ الانبار حميد الهايس، الخميس، عن استعداده لتسليم نفسه تنفيذاً لمذكرة اعتقال صدرت بحقه بتهمة ارتكاب جرائم في المحافظة، فيما وصف الشخص الذي يقف وراء صدور المذكرة وهو قائد شرطة الانبار بـ"الارهابي".

السومرية نيوز/ الانبار                                                                    
أعلن زعيم مجلس إنقاذ الانبار حميد الهايس، الخميس، عن استعداده لتسليم نفسه تنفيذاً لمذكرة اعتقال صدرت بحقه بتهمة ارتكاب جرائم في المحافظة، فيما وصف الشخص الذي يقف وراء صدور المذكرة وهو قائد شرطة الانبار بـ"الارهابي".

وقال الهايس في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مذكرة الاعتقال كونها صادرة من القضاء العراقي فلها كل الاحترام والقبول، ويجب أن تنفذ كوننا نحن من أرسينا دعائم القانون في الانبار قبل ان تكون هناك قوات أمن نظامية"، مبيناً أن "أبواب منزلي مفتوحة لقوات الأمن لتنفيذ المذكرة وإذا لم يأتوا سأقوم بتسليم نفسي يوم غد"

وأوضح الهايس أن "صدور مذكرة الاعتقال هي شرف لي، كون الذي يقف وراءها احد الإرهابيين وهو قائد شرطة الانبار، وكان يعمل في السابق مدير لدائرة مكافحة الإجرام في زمن النظام السابق وهو مشمول بقانون المسائلة والعدالة"، مشيراً إلى ان "الدعوى كيدية من قائد الشرطة لكشفي حقائق فساد مالي وأداري داخل قيادة الشرطة".

وكان قائد شرطة الانبار، اللواء هادي زريج قد اعلن في وقت سابق من اليوم الخميس، عن صدور مذكرة اعتقال من قبل القضاء العراقي بحق الشيخ حميد الهايس وفق الرابعة ارهاب من قانون مكافحة الارهاب، مؤكدا أن قوات الامن ستتولى تنفيذ المذكرة بشكل قانوني.

واوضح رزيج ان قوات الامن ستتولى تنفيذ مذكرة الاعتقال بشكل قانوني بناء على الاوامر القضائية الصادرة من محكمة جنايات الانبار وتتعلق بدعاوى قضائية رفعها عدد من اهالي الرمادي ضد الهايس وتتهمه بارتكاب جرائم داخل المحافظة.

وكان الهايس وهو رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، الاثنين، قد أدان ارتفاع معدل هجمات تنظيم القاعدة بشكل يومي، في حين حمل قائد شرطة المحافظة مسؤولية الفشل الأمني، طالب وزارة الداخلية بوضع حد لتدهور الأمن بالمحافظة.

وقال زعيم المجلس الشيخ حميد الهايس في حديث لـ"السومرية نيوز"، في 30 تموز الماضي إن تنظيم القاعدة ينفذ يوميا بين ستة إلى ثمانية هجمات إرهابية مختلفة داخل مدن الأنبار، وخاصة الرمادي والفلوجة، معتبرا أن قوات الشرطة تقف عاجزة عن صد تلك الهجمات أو الكشف عن منفذيها.

وحمل الهايس قيادة شرطة المحافظة وبشكل شخصي قائد الشرطة سبب "فشل وتردي" الوضع الأمني في المحافظة، ولفت الى ان المعلومات التي تصل إلى وزارة الداخلية ومكتب القائد العام للقوات المسلحة عن وضع الانبار الأمني "مظلله وغير واقعيه على الإطلاق".

يذكر أن محافظة الأنبار ومركزها مدينة الرمادي (110 كلم غرب بغداد)، تعتبر من أكثر المحافظات العراقية اضطراباً وتشهد أعمال عنف بشكل شبه يومي، وقد تبنى تنظيم القاعدة في العراق 62 عملية تفجير واغتيال نفذها في المحافظة على في شهري كانون الثاني وشباط من العام الحالي، وإحدى تلك العمليات كانت عبارة عن هجوم بالأسلحة الخفيفة استهدف موكباً لثلاثة قضاة في الحي العسكري قرب سيطرة الموظفين في مدينة الرمادي بالانبار أدى لإصابتهم بجروح خطرة ومقتل أربعة من حراسهم، إضافة إلى ملازم في الشرطة قتل بتفجير عبوة ناسفة خلفها المهاجمون بالقرب من موقع الهجوم وفجروها عند وصول دورية أمنية إلى المكان.

سياسة

أمن

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية