اعلان

جمعية صحفية تطالب بإطلاق سراح صحفي فرنسي محتجز في العراق

2013-02-03 | 09:45
جمعية صحفية تطالب بإطلاق سراح صحفي فرنسي محتجز في العراق
1,788 مشاهدة

طالبت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، الأحد، السلطات العراقية بإطلاق سراح صحفي فرنسي محتجز في جهاز المخابرات العراقي منذ ثلاثة أسابيع، فيما هددت بمقاضاة الجهاز "لتجاوزه صلاحيته القانونية والدستورية".


السومرية نيوز/ بغداد

طالبت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة، الأحد، السلطات العراقية بإطلاق سراح صحفي فرنسي محتجز في جهاز المخابرات العراقي منذ ثلاثة أسابيع، فيما هددت بمقاضاة الجهاز "لتجاوزه صلاحيته القانونية والدستورية".

وقالت الجمعية في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "جمعية الدفاع عن حرية الصحافة تطالب بإطلاق سراح الصحفي الفرنسي نادر دندون، أو السماح للفريق القانوني للجمعية بزيارته والاطلاع على إجراءات الاعتقال والتهم الموجهة له لتوكيل محامين للدفاع عنه"، مهددة "بخلاف ذلك فان الجمعية ستقاضي جهاز المخابرات لتجاوزه صلاحيته القانونية والدستورية وقيامه بإجراء اعتقال تعسفي لتجاوزه على حرية العمل الصحفي المكفولة دستوريا".

وأشارت الجمعية إلى "مصادر  مقربة من دندون أبلغت الجمعية أنه اتصل بها من هاتفه الجوال وابلغها انه محتجز لدى جهاز المخابرات العراقي  وانه بحالة صحية جيدة"، مبدية استغرابها من "استمرار الجهاز باحتجازه للأسبوع الثالث على التوالي على الرغم من أن القانون يحصر مهامه  بجمع المعلومات من دون اعتقال الأشخاص".

وتابعت الجمعية أن "المصادر أكدت أنها تكلمت عبر الهاتف مع الضابط المسؤول عن الاعتقال وأكد انه من جهاز المخابرات وان سبب اعتقال دندون جاء لقيامه بتصوير نقاط تفتيش عسكرية في منطقتي المنصور والدورة من العاصمة بغداد ، فضلا عن تصويره مستشفى الهلال الأحمر في المنصور".

ولفتت الجمعية إلى أن "هناك فرق بين المواقع العسكرية المنصوص على منع تصويرها وبين نقاط التفتيش والحواجز الأمنية المنتشرة في مراكز المدن المباح فيها التصوير".

وطالبت منظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية وشريكتها في العراق مرصد الحريات الصحفية، في (31 كانون الثاني 2013) مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي بالإفراج عن صحفي فرنسي اعتقل ببغداد، فيما اكدتا أن المعتقل دخل العاصمة بتأشيرة صحفية بعد تكليفه بإنجاز سلسلة تقارير لحساب مجلة شهرية فرنسية.

وكان مصدر دبلوماسي في السفارة الفرنسية ببغداد، أفاد في (28 كانون الثاني 2012)، بأن الشرطة العراقية اعتقلت صحافيا فرنسيا في بغداد لقيامه بالتقاط صور دون الحصول على موافقة رسمية في منطقة الدورة جنوب بغداد، حيث أودع الصحفي في احد سجون العاصمة دون توجيه أية تهمة إليه.


سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية