.
التتمة...

أمهات حائرات يبحثن عن رفات أولادهنّ في المقابر الجماعية!

الخميس 27 شباط 2014 13:08
-
+

عددٌ ما زالَ غير معروف من المقابر ِ الجماعية التي اتـُهمَ النظامُ السابق بتنفيذِها العام واحد وتسعين بسبب ِ سريةِ اماكنِها ، مما بدا مستحيلا عثورُ ذوي الضحايا على ابنائِهم.

بعيون حائرة تبحث هذه الأم عن رفات ولدها بين خمسين رفاتا شيعوا في النجف بعد ان استـُخرجت من مقبرة جماعية لضحايا الانتفاضة الشعبانية العام واحد وتسعين .. وهذا ما دعا الى تنقيب ما تبقى من مقابر والكشف عن رفات المفقودين.


كاظم جاسم مدير مؤسسة الشهداء في المحافظة :نطالب الجهات المسؤؤله ذات العلاقه بادخال التقنيات الحديثه بالتنقيب

محسن التميمي رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس المحافظة : تم اخذ عينه الدي ان ناي في محافظه بغداد في وزاره حقوق الانسان ونطالب ذوي الشهداء بانه يراجعون مكاتب حقوق الانسان في المحافظات لاجل التعرف ومطابقه الدي ا ن اي مع تلك العوائل

وفي الوقت الذي كشف مكتب حقوق الانسان عن ثمان مقابر جماعية حتى الان ، ينفي امكانيه قدرته على اكتشاف ما تبقى بسبب عمق دفنها واكتناف تنفيذها السرية والغموض.
عبد الكريم بلال مدير مكتب حقوق الانسان : تفنن النظام في اخفاء معالم المقابر الجماعيه كان السبب في ذلك فقسم من المقابر مثل مقبره طريق كربلاء عثرنا على الرفات تحت عمق سته ونص متر تحت الارض وهو عمق لايمكن لانسان ان يفكر فيه

ويقول المعنيون بلمف ضحايا النظام السابق في النجف انهم بصدد انشاء متحف ومقبرة رمزية ستضم رفات خمس وسبعون من الضحايا لتكون شاهد عصر تميز بقسوته وكثره ضحاياه.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيد انسحاب القوة الجوية من مباراة اتحاد العاصمة الجزائري بالبطولة العربية؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي