.
التتمة...

أزار عثمان نموذج عن إبداعات ذوي الاحتياجات الخاصة في العراق

الأربعاء 2 نيسان 2014 11:20
-
+

أقرّ برلمان أقليم كوردستان قانون حقوق وامتيازات ذوي الاحتياجات الخاصة أواخر العام 2011، إلا أنه لم يُطبّق لغاية يومنا هذا .ومع غياب الاحصاءات الدقيقة عن عدد ذوي الاحتياجات الخاصة في العراق، يُقدّر عددهم اليوم بحوالي أربعة ملايين ونصف المليون شخص.

وقد جاء هذا العدد بسبب العنف والتفجيرات الارهابية في البلاد.

في هذا السياق، يظهر هذا التقرير ضمن نشرة أخبار "السومرية" أن الاعاقة مصدرٌ للابداع، إذ يعرض إبداعات رسامٌ فقدَ ذراعيه وتمكّن أن يرسم أجمل اللوحات مستعيناً بقدميه.


ويشير الى أن الرسام أزار عثمان فقد ذراعيه بإنفجار لغم قبل سنوات، وأراد بهذا المعرض إيصال رسالة الى المعنيين في حكومة إقليم كردستان مفادها أن ذوي الاحتياجات الخاصة وهو أحدهم، لديهم إمكانات تؤهلهم لتخطي إعاقتهم من خلال دعم وإهتمام حكوميين .

ويقول أراز في هذا التقرير: "هذا معرضي الثاني وهو نتاج خمس سنوات من الجهد المضني اذ رسمت كل هذه اللوحات باصابع قدمي ، لازالت الحكومة تنظر إلينا على أننا عالة عليها وهذا غير صحيح، لو وُفّرت للمعاق المقومات الاساسية واليومية لابدع في عمله."


كما تطالعنا في هذا الروبرتاج، آراء لأعضاء في برلمان إقليم كوردستان يطالبون بإهتمام الحكومة بذوي الإحتياجات الخاصّة.

فيقول فخرالدين كريم عضو برلمان اقليم كوردستان "أن الحكومات السابقة لم تهتم بشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة يجب على الحكومة والبرلمان المقبل الاهتمام بتلك الشريحة."

الى ذلك، أكد عزت صابرعضو برلمان اقليم كوردستان: "أن أعضاء البرلمان من جميع الكتل تعمل على تمرير القانون في برلمان كوردستان الذي يحقق جميع الاحتياجات الخاصة".

وذكر مهدي محمد، أستاذ جامعي من ذوي الاحتياجات الخاصة، في التقرير " أن ذوي الاحتياجات الخاصة بحاجة لاهتمام أكثر من قبل الحكومة لانها أقدر على تقديم الخدمات والاحتياجات اللازمة لنا".

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.



الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن نفوق الأسماك في نهر الفرات تم بفعل فاعل؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي