اعلان

حزب الطالباني: قيادة الحزب لم تشهد انسحابات وهناك من تركه بسبب اختلاف الاراء

2014-04-21 | 09:18
حزب الطالباني: قيادة الحزب لم تشهد انسحابات وهناك من تركه بسبب اختلاف الاراء
5,541 مشاهدة

أكد القيادي البارز في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني نجم الدين عمر كريم، الاثنين، أن قيادة الحزب والمكتب السياسي لم يشهد اي انسحابات، مؤكداً وجود عدد قليل ترك الحزب بسبب الاختلاف في الاراء وهذه حالة صحية.

السومرية نيوز/ كركوك
أكد القيادي البارز في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني نجم الدين عمر كريم، الاثنين، أن قيادة الحزب والمكتب السياسي لم يشهد اي انسحابات، مؤكداً وجود عدد قليل ترك الحزب بسبب الاختلاف في الاراء وهذه حالة صحية.

وقال كريم في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "حزب الاتحاد الوطني الكردستاني لم يشهد اي انسحابات في قيادته او المكتب السياسي، وغياب قائد تأريخي مثل رئيس الجمهورية جلال الطالباني اثر بشكل كبير، ليس على حزب اليكتي فقط بل على العراق عامة"، مبيناً أنه "كان هناك عدد قليل ترك الحزب ولدينا اختلاف في وجهات النظر وهذه حالة صحية".

وأضاف ان "الحزب ما زال تحت قيادة الرئيس جلال الطالباني، واختلاف الاراء حالة موجودة في الاحزاب النضالية وليست كباقي الاحزاب التي تعمل على النظرة الشمولية وتتنظر صدور القرار من اعلى سلطة فيه، بل نحن نناقش في الاجتماع ما يخص الحزب وجماهيره ومن ثم يقوم قيادة الحزب والمكتب السياسي بأصدار ما يراه مناسباً تجاه أي قضية مهمة".

وأوضح كريم وهو محافظ كركوك الحالي أن "حزب الاتحاد الوطني الكردستاني تبنى بعد عام 2003 سياسة مهمة تجاه مكونات كركوك، واهالي المحافظة يعرفون جيداً كيف يقف ويتابع الرئيس جلال الطالباني ما يجري في كركوك"، لافتاً الى أنه "عملنا منذ ثلاث سنوات وضعنا أمام مسؤولية تاريخية كبيرة في تقديم الافضل من حيث الخدمات والكهرباء وتنفيذ عشرات المشاريع".

وكان مصدر في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس جلال الطالباني كشف في (16 نيسان 2014)، عن تقديم 50 عضوا بينهم نائب مسؤول تنظيمات الاتحاد في محافظة نينوى إستقالاتهم، وانضمامهم للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود البارزاني.

في حين اعلن قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني في (14 من نيسان 2014)، عن استقالته من الحزب والتحاقه بالحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، فيما كشف مصدر مقرب من الإتحاد الوطني الكردستاني عن تقديم مجموعة من القياديين الآخرين استقالاتهم .

يذكر أن الإتحاد الوطني الكردستاني يعتبر أحد الأحزاب السياسية الكردية الرئيسية في العراق تأسس في 1 حزيران 1975 ورفع شعار حق تقرير المصير والديمقراطية وحقوق الانسان للشعب الكردي في العراق ويتزعمه الرئيس العراقي جلال الطالباني، وأحزر في أول انتخاب لبرلمان إقليم كردستان في العام 1992 على نصف مقاعد البرلمان، إلا أن حجم نفوذه شهدت تراجعا عقب انشقاق القيادي نوشيروان مصطفى من صفوفه وتأسيس حركة التغيير الكردية، فضلا عن أن غياب سكرتير الحزب جلال الطالباني على الساحة إثر تعرضه لجلطة دماغية ترك أثراً على الوضع الداخلي للإتحاد الوطني الكردستاني .
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية