.
التتمة...

الصيادي: الديمقراطية بالعراق انتقلت الى رحمة الله

الإثنين 7 آب 2017 15:01
-
+

السومرية نيوز/بغداد
كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي، الاثنين، عن مقترح تقدم به لالغاء مجالس المحافظات والابقاء على الاقضية والنواحي، مشيرا الى ان البرلمان اليوم "اعدم" اكثر من 55% من تطلعات الشعب العراقي، مشيرا الى ان الديمقراطية في العراق "انتقلت الى رحمة الله".

وقال الصيادي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب وحضرته، السومرية نيوز، إن "الاحزاب الكبيرة والصغيرة بأعين العراقيين اليوم غدرت وخانت الامانة"، مبينا ان "البعض ليس ممثلين للشعب وانما لكتلهم واحزابهم وبعيدين عن تطلعات الشعب وهذا يدل على ان الاحزاب تتقزم".


واضاف الصيادي، ان "الكتل السياسية اتفقت بالامس لانفسهم ولا يتفقوا على ارادة الشعب العراقي"، موضحا ان "جميع الكتل ولا استثني احدا اتفقوا على 1،7 وهذا ماتم الاتفاق عليع يوم امس في القاعة الدستورية ولكن هناك من خرج وقال نحن مع القاسم الانتخابي الاصغر".

واوضح، ان "البرلمان اليوم اعدم اكثر من 55% من تطلعات الشعب العراقي، وان الغمة على الشعب العراقي كبرت"، لافتا الى ان" الديمقراطية بالعراق انتقلت الى رحمة الله".

وتابع الصيادي، "جمعنا 51 توقيعا لاستحداث درجات وظيفية لاعضاء مجالس الاقضية والنواحي الذين عملوا لاكثر من خمس سنوات بما يتلائم مع شهاداتهم".

واوضح الصيادي، "كنا نامل الغاء مجالس المحافظات التي قتلت الديمقراطية والبقاء على مجالس الاقضية والنواحي، لكن هذا المشروع لم يؤخذ به في المجلس واللجان، واقترحنا على ان تلغى مجالس المحافظات والبقاء على الاقضية والنواحي لكن للاسف الشديد ارادات الكتل غلبت ارادة الشعب".

وافاد مصدر برلماني، في وقت سابق من اليوم الاثنين، ان مجلس النواب صوت على احتساب نسبة 1.7 في قانون انتخابات مجالس المحافظات.


سياسة
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع صدور مذكرات قبض بحق مسؤولين كبار في الدولة العراقية بعد المحافظين والمدراء؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة