.
التتمة...

نائبة تدعو لارسال أسماء مرشحي مجلس الخدمة الاتحادي للبرلمان للتصويت عليها

المحرر رافد صبار - الإثنين 4 كانون الأول 2017 16:20
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
دعت عضو اللجنة القانونية النيابية ابتسام الهلالي، الاثنين، الحكومة الى ارسال أسماء المرشحين لمجلس الخدمة الاتحادي الى مجلس النواب للتصويت عليهم، فيما عدت التأخير في اختيارهم بمثابة "تكريس للفساد والمحاصصة الحزبية" في مؤسسات الدولة.

وقالت الهلالي في حديث لـ السومرية نيوز، إنه "بعد انتصار القوات الأمنية والحشد الشعبي على داعش الارهابي وتحرير الاراضي العراقية من سيطرته، وإعلان رئيس الوزراء حيدر العبادي الحرب على الفساد وفتح ملفاته في دوائر الدولة وتطهير مؤسسات الدولة من الفاسدين، اصبح الوقت مناسبا للحكومة لإرسال الأسماء المرشحة لمجلس الخدمة الاتحادي الى مجلس النواب التصويت عليها".


وأضافت الهلالي، أنه "سبق لمجلس النواب ان رفض الأسماء المرشحة لمجلس الخدمة بسبب انتمائها السياسي والحزبي"، مشيرة الى أن "الامر يتطلب من رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل السياسية بالتعاون مع مجلس الوزراء اختيار شخصيات كفوءة ومستقلة للتصويت عليها في احدى الجلسات المقبلة قبل انتهاء الدورة البرلمانية".

واكدت الهلالي، أن "التأخر في اختيار المرشحين لمجلس الخدمة الاتحادي بمثابة تكريس للفساد والمحاصصة الحزبية في الوزارات ومؤسسات الدولة في ظل وجود الآلاف من الخريجين والعاطلين عن العمل في البلاد"، لافتة الى أن "مجلس الخدمة سينظم آلية التعيينات في دوائر ومؤسسات الدولة ويساعد في اختيار كل شخص وفق شهادته وكفاءته العلمية".

وكان مجلس النواب صوت، في (18 تموز 2017)، بالرفض على تولي هدى عبد الملك العاني منصب رئيس مجلس الخدمة الاتحادي، وفيم اكد نائب رئيس البرلمان همام حمودي، في اليوم ذاته، أن عدم إقرار مجلس الخدمة يعتبر خطأً كبيرا.


سياسة
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان الحرب على الفساد في العراق ستنجح بعد الانتهاء من "داعش"؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في سياسة