دراسة: اللحية تجعل الرجل محط أنظار...
أجرى باحثون بجامعة "نيو ساوث ويلز" في مدينة سيدني الاسترالية دراسة شملت 1453 رجلا و213...
التتمة...
Scolling News alsumaria
News on alsumaria
News on alsumaria
Latest News Alsumaria

الداخلية تعترف بحالات قتل "بعيدة عن الايمو" وتحذر المتطرفين من التجاوز على الحريات

الخميس 8 آذار 2012 13:51
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
اعترفت وزارة الداخلية العراقية، الخميس، بعمليات قتل لشباب وقعت مؤخرا، وفيما أكدت أن تلك الحوادث جنائية تحدث بشكل مستمر ولا تتعلق بانتمائهم لظاهرة (الايمو)، حذرت المتطرفين وبعض الجهات من التجاوز على الحريات العامة في قمع هذه الظاهرة من ناحية أو الترويج لها من ناحية أخرى.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان، الخميس، تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "الوزارة لم تسجل اي حالات قتل لمقلدي ظاهرة الايمو خلال الفترة الماضية"، مؤكدة إن "جميع حالات القتل التي اشيع عنها في وسائل الاعلام كانت لأسباب ثأرية واجتماعية وإجرامية تحدث دائماً".

واضافت الداخلية أن "الحديث عن قتل العشرات من مقلدي ظاهرة الايمو بطرق متعددة خصوصا ما يعرف بموت البلوكة او الحجر وغيرها من الاحاديث تعتبر امرا مفبركا"، مبينة أن "هذا الامر اثار قلقا في المجتمع العراقي بين الاسر عامة وشريحة الشباب خاصة".

وكان مصادر في اجهزة الامن العراقية وشهود عيان تحدثوا عن حصول عمليات قتل ضد المنتمين لظاهرة (الايمو) في عدد من مناطق العاصمة العراقية بغداد تقوم بها جهات مجهولة عن طريق سحق رأس المنتمي للظاهرة بحجر كبير يؤدي الى مصرعه في الحال.

وتابعت الداخلية أن "قضية الايمو تم تضخيمها من قبل بعض الجهات واخذت اكثر من طبيعتها"، مشيرة الى أن "هذه الايمو ظاهرة محدودة لدى بعض الشباب الذين وقعوا تحت تأثير الموضات لكنها بعيدة عن اي تحركات ايدلوجية او عقائدية".

وحذرت الداخلية "الجماعات الدينية المتطرفة من محاولة تنصيب نفسها حامية للاخلاف والشرائع الدينية بما يؤدي الى التجاوز على الحريات العامة"، مشددة على أن "المجتمع هو من يرفض الظواهر الشاذة وتستطيع الاسر متابعة ابنائها وبناتها دون الحاجة الى هذا الضجيج ".

كما حذرت الداخلية "جهات لم تسمها من محاولة استغلال هذه القضية وتوظيفها بشكل سلبي  لإيقاع الضرر على المجتمع العراقي ومحاولة تفكيك اللحمة بين أبنائه"، مؤكدة انها "ستتخذ كافة الاجراءات القانونية بحق كل من يحاول ان يروج لهذه الظاهرة ويخرجها عن اطارها".

تعني الايمو Emo باللغة الانكليزية الحساس او العاطفي او المتهيج ويتبع مقلدو هذه الظاهرة نمطا معينا في الحياة يتمثل بالاستماع لموسيقى معينة تنتمي لموسيقى الروك وتسريحة شعر معينة وملابس سوداء، وسراويل ضيقة جدا أو فضفاضة جدا، وأغطية المعصم.

ويشاهد اتباع هذه الظاهرة في العاصمة بغداد خاصة في احياء الكرادة وشارع فلسطين وغيرها من الاحياء الغنية في العاصمة، كما شهدت العاصمة خلال الاشهر القليلة الماضية ظهورا وانتشارا ايضا لمحال بيع الملابس والاكسوارات الخاصة بهذه الظاهرة.

سياسة , أمن المصدر :   السومرية نيوز
-
+
print HideComments
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
1 - احمو العراق
بدل ما تشغلو حالكم بالامور التافهة اهتمو بحماية البلد الي عم تنهب خيراتة وحافضو على المتبقي من العراق العراق هسة محتاج لوحدة شعب عشان يرجع يقوم من جديد واتركو عنكم هالتفاهات شو يعني اذا شباب عملو شعرهم والله زين من العالم لسة باقي عندهم عقل الي صار بيهم مو قليل ومو انتو يالي تحاسبونهم في رب كريم هو الي حاسب الغلطان بس حطو اديكم بيد بعض وابنو بلدنا من جديد الله يرحمك يابو عدي والله في مثلك كنتو تسمعو عن هيك امور بزمنة لاطبعا لان كان كد حالة وعارف كيف يضبط شعبة
10 - 03 - 2012
Polls استفتاء
هل تؤيّد رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
تواصل معنا
Join us on Facebook Follow us on Twitter Alsumaria on google plus Alsumaria on pintrest Alsumaria on instagram Alsumaria on Linkedin Alsumaria
أيضا في سياسة