مقتل وإصابة ستة مدنيين من أسرة واحدة...
أعلن رئيس المجلس البلدي في ناحية قره تبه بمحافظة ديالى رحيم عزيز، الخميس، عن مقتل وإصابة ستة مدنيين...
التتمة...
Scolling News alsumaria
News on alsumaria
News on alsumaria
Latest News Alsumaria

العراق ينفذ حكم الاعدام بعبد حمود السكرتير الشخصي لصدام حسين

الخميس 7 حزيران 2012 13:45
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
أعلنت وزارة العدل العراقية، الخميس، عن تنفيذ حكم الإعدام بحق عبد حمود السكرتير الشخصي للرئيس العراقي السابق صدام حسين المدان بجرائم الإبادة الجماعية.

وقال المتحدث باسم وزارة العدل حيدر السعدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "حكم الإعدام بحق السكريتير الشخصي لرئيس النظام السابق صدام حسين عبد حمود نفذ، صباح اليوم، وفقا للمادة 13/ 1/ 1000 من قانون المحكمة الجنائية العليا، لإدانته بجرائم إبادة جماعية".

وأصدرت المحكمة الجنائية العليا في العراق عام 2010 أحكاما بالإعدام شنقا بحق عدد من قيادات النظام العراقي السابق وهم طارق عزيز نائب رئيس الوزراء، وسعدون شاكر وزير الداخلية، وعبد  حمود السكرتير الشخصي لرئيس السابق صدام حسين، عقب إدانتهم بتصفية الأحزاب الدينية.

ويعتبر عبد حمود المسؤول السادس في النظام السابق الذي يتم اعدامه بعد إعدام الرئيس السابق صدام حسين وبرزان التكريتي وعضو مجلس قيادة الثورة علي حسن المجيد ونائب رئيس الجمهورية طه ياسين رمضان ورئيس محكمة الثورة عواد البندر.

نبذة عن حياة عبد حمود

عبد الحميد محمود التكريتي المعروف بعبد حمود ضابط تدرج بالرتب إلى ان أصبح برتبة فريق أول، أصبح الساعد الايمن للرئيس العراقي السابق صدام حسين وهو برتبة مقدم، يحتل المرتبة الرابعة في قائمة الـ55 اسما التي اعدتها القوات الاميركية للمطلوبين من القيادة العراقية إبان حكم صدام حسين.

يتمتع عبد بصلة قرابه بينه وبين صدام حسين وتتصف هذه القرابه بالبعيدة، وكانت بدايته المهنية كأحد الحراس الشخصيين حتى وصل به الحال ليكون الساعد الأيمن لصدام وسكرتيره الشخصي، ولعل من أهم واجباته أن يطلع صدام على القضايا المهمة أولا بأول فقد كان صمام الأمان له ووصفه البعض على أنه الرجل الثالث في سلم الهرم العراقي خلال تلك الفترة بل زعم البعض انه الرجل الثاني في الدولة، ولعل من واجباته كسكرتير شخصي للرئيس ان ينظم لقائات ومواعيده.

وفي حزيران من العام 2003، اعلنت القوات الأميركية اعتقال عبد حمود مع عدد من المسؤولين العراقيين السابقين، بالقرب من مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.







سياسة , أمن المصدر :   السومرية نيوز
-
+
print HideComments
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
7 - الى جنات الخلد
الله يرحمه ويسكنه مع شهداء الجنة ابطال تتساقط مثل اوراق الشجر والعراق يدفع ثمن هذا التساقط ... سوف يندم العراقيين وندموا ولن يعوض هذا الجيل بعيدا عن العواطف والتحيز لا يوجد اي تحسن ولا اي تطور سرقة زنا اغتصاب مخدرات قتل تشرد طائفية ... اعرف انه هذا الرد متاخر ولكن وجدته بالصدفة حيث قررت عدم متابعة الاخبار لما اشهده من مهزلة متواصلة رحمهم الله جميعا وشكرا لقناة السومرية
10 - 07 - 2012
6 - يسرى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحيه خاصه لقناتكم الموقره نرجو من ادارة القناة متابعة التعليقات وثم نشرها لان مثل هكذا تعليقات لاتخدم الشعب العراقي ستولد فتنه وشكرا لكم
13 - 06 - 2012
5 - يا صدام يا شهيدنا العراق لا يحكم الا بك
لقد كان العراق حصنا منيعا ضد المد الشيوعي والهيمنة الغربية واليهودية في ايامك يا شهيدنا صدام واليوم هو ارض مستباحة لكل من هب ودب والله العراق لن تقوم له قائمة الا بامثالك فلو ترى العراق اليوم من قبرك لبكيت يا عزيزنا صدام ومن يعتبرون انفسهم احسن منك اقول لهم خسئتم انتم واسيادكم الامريكان والسعوديون الذين اقول لهم لستم احسن من صدام وانتم تدعون الديمقراطية وعائلتكم الهالكة لا زالت تحكمكم بيد من حديد منذ اكثر من قرن والفرس استباحوا ارض العراق.
08 - 06 - 2012
1 2
Polls استفتاء
هل تؤيّد رئيس الوزراء نوري المالكي لولاية ثالثة؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
تواصل معنا
Join us on Facebook Follow us on Twitter Alsumaria on google plus Alsumaria on pintrest Alsumaria on instagram Alsumaria on Linkedin Alsumaria
أيضا في سياسة