التتمة...
Left Banner Skinning
Right Banner Skinning
Top Banner Skinning
Scolling News alsumaria
News on alsumaria
News on alsumaria
Latest News Alsumaria

الصدر من داخل كنيسة النجاة: جميع مطالب متظاهري الأنبار مشروعة عدا اجتثاث البعث

الجمعة 4 كانون الثاني 2013 11:35
-
+

السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر خلال زيارته لكنيسة سيد النجاة في بغداد، الجمعة، أن مطالب متظاهري محافظة الأنبار جميعها مشروعة عدا اجتثاث البعث، مؤكداً أن هناك وفداً من التيار سيتوجه لزيارة المتظاهرين.

وقال الصدر خلال مؤتمر صحافي عقده، اليوم، داخل كنيسة سيد النجاة في بغداد حضرته "السومرية نيوز"، إن "مطالب متظاهري محافظة الأنبار جميعها مشروعة عدا اجتثاث البعث".


وأضاف الصدر أن "التيار الصدري سيرسل وفداً لزيارة المتظاهرين في الأنبار"، مشيراً إلى أن "فكرة المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب صحيحة ولكن سوء تطبيقها دفع الشعب إلى معاداتها ورفضها".

إلى ذلك، أكد الصدر بالقول "أننا نستمد ونتعلم الدرس الكبير من إخواننا المسيحيين في العراق بالمثابرة والصبر والعزيمة"، معتبراً أن "استمرارهم في الحياة هي مجابهة للإرهابيين القتلة الذين يريدون تفتيت العراق وأديانه".

وكانت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري أعلنت، في (27 كانون الأول 2012)، عن تضامنها مع تظاهرات أهالي الأنبار "ضد الفساد والدكتاتورية"، داعية إياهم إلى إفشال محاولات تسييس مطالبهم وصبغها بالطائفية، فيما حذرت (3 كانون الثاني 2013)، من "ربيع عربي" في العراق ستقوم به جميع أطياف الشعب إذا استخدمت القوة ضد المتظاهرين.

وأعلن مجلس شيوخ عشائر محافظة الانبار، في (27 كانون الأول 2012)، عن تلقيه رسالة خطية من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يؤكد فيها وقوفه مع الحراك العشائري بالمحافظة وتمسكه بالوحدة ومحاربة الطائفية، وفيما أكد المجلس أنه "سيقطع لسان" من يتحدث بالطائفية مهما كانت مكانته، أشار إلى التحضير لتظاهرة "شرف السجينات العراقيات"، يوم غد الجمعة

وتشهد محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولين محليين أبرزهم محافظ نينوى أثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء وتغيير مسار الحكومة، و مقاضاة منتهكي أعراض السجينات.

يذكر أن مسلحين مجهولين اقتحموا في (31 تشرين الأول 2010)، كنيسة سيدة النجاة في بغداد واحتجزوا عشرات الرهائن من المصلين الذين كانوا يقيمون قداس الأحد، وأسفر الاعتداء عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن 125 شخصاً، وتبنى تنظيم ما يعرف بـ"دولة العراق الإسلامية" التابع لتنظيم القاعدة، الهجوم في وقت لاحق، مهدداً باستهداف المسيحيين في العراق مؤسسات وأفراداً.


سياسة , أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن دخول تركيا في الحرب ضد داعش سيعجّل خلاص العراق من التنظيم؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
تواصل معنا
Join us on Facebook Follow us on Twitter Alsumaria on google plus Alsumaria on pintrest Alsumaria on instagram Alsumaria on Linkedin Alsumaria
أيضا في سياسة