التتمة...
Scolling News alsumaria
News on alsumaria
News on alsumaria
Latest News Alsumaria

المالكي: تصريحات البارزاني مفاجئة وتصريحات أوغلو غير مسؤولة

الأحد 20 كانون الثاني 2013 15:46
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
اعتبررئيس الوزراء نوري المالكي، الأحد، تصريحات رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الأخيرة "مفاجئة"، فيما وصف تصريحات وزير الخارجية التركي بـ"غير المسؤولة"، دعا الشعب العراقي إلى التمسك بلغة الحوار وأخذ الحيطة والحذر من الأجندات السياسية والتدخلات الإقليمية.

وقال المالكي في بيان صدر، اليوم، وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إنه "في الوقت الذي تسير فيه الأمور إلى الحلول والانفراج الذي يخدم مصالح جميع أبناء الشعب العراقي وينعكس إيجاباً على أمن واستقرار العراق نفاجأ بمواقف وتصريحات مضادة من جهات إقليمية ومن شخصيات سياسية عراقية كالبيان الصادر عن رئيس إقليم كردستان والتصريحات غير المسؤولة التي أطلقها وزير الخارجية التركي التي تكشف عن رغبة بإعاقة الحوار بين مكونات الشعب العراقي وإحياء الفتنة الطائفية البغيضة".


وأضاف المالكي أن "اللجان المشكلة من قبل مجلس الوزراء تبذل أقصى جهودها في التفاعل مع مطالب المتظاهرين وتستجيب للمطالب المشروعة، لاسيما اللجنة التي يرأسها نائب رئيس الوزراء حسين الشهرستاني"، مبيناً أنها "نفذت بشكل عملي الكثير من المطالب ومازالت مستمرة بعملها وعقدت لقاءات مع ممثلي المتظاهرين في محافظات الانبار وصلاح الدين وستلتقي بممثلين عن محافظة نينوى".

واعتبر المالكي ان التصريحات "تمثل تدخلاً سافراً في شؤون الآخرين وإساءة لعلاقات حسن الجوار"، مشيراً إلى أن "بعض الجهات لا يحلوا لها اتفاق العراقيين وحل مشاكلهم عبر الحوار أو أنها محبطة من عدم تحقق سيناريو الصدام المسلح الذي توقعوه وعملوا على تنفيذه".

ودعا المالكي الشعب العراقي إلى "التمسك بلغة الحوار وأخذ الحيطة والحذر من الأجندات السياسية والتدخلات الإقليمية المشبوهة التي لا تريد للعراق وشعبه الخير والاستقرار والازدهار".

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني أكد، في (16 كانون الثاني 2013)، أن عقلية الاحتكام إلى الدبابة والطائرة ما زالت موجودة عند المالكي، رافضاً أن يرى ضباط الجيش المشاركين في الأنفال بلباس الجيش العراقي مرة أخرى، فيما اعتبر أن معاملة الجيش العراقي للجنود الكرد "سيئة".

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو اعتبر، في (19 كانون الثاني 2013)، أن استهداف رئيس الحكومة نوري المالكي للشخصيات الوطنية العراقية "خلق توترا في البلاد"، فيما اعتبرت أن شمال العراق يمثل بوابة طبيعية لتركيا على المنطقة.

يذكر أن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد تشهد، منذ (25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى أثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة، فيما خرجت بالمقابل، تظاهرات في المحافظات الجنوبية وفي بعض مناطق بغداد تؤيد حكومة المالكي وتدعو للوحدة الوطنية كما ترفض إلغاء قانون المساءلة والعدالة والمادة الرابعة من قانون مكافحة "الإرهاب".



سياسة , أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيد فرض نظام الكفيل على دخول النازحين من أهالي الأنبار إلى بغداد ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
تواصل معنا
Join us on Facebook Follow us on Twitter Alsumaria on google plus Alsumaria on pintrest Alsumaria on instagram Alsumaria on Linkedin Alsumaria
أيضا في سياسة