العثور على تسع جثث مجهولة الهوية...
أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الثلاثاء، بأن قوة أمنية عثرت على تسع جثث مجهولة الهوية في مناطق...
التتمة...
Scolling News alsumaria
News on alsumaria
News on alsumaria
Latest News Alsumaria

وزراء العراقية يقاطعون جلسات مجلس الوزراء احتجاجا على "تجاهل" مطالب الشارع

الثلاثاء 22 كانون الثاني 2013 08:07
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
أعلن مكتب نائب رئيس الوزراء والقيادي في القائمة  العراقية صالح المطلك، الثلاثاء، أن وزراء قائمته قرروا مقاطعة جلسات مجلس الوزراء، احتجاجا على سياسة "الإقصاء والتهميش والتجاهل" لمطالب الشارع، فيما أكد استمرار الوزراء بتمشية الأعمال اليومية لوزاراتهم بغية عدم التأثير سلبا على الخدمات.

وقال المكتب في بيان صدر عنه وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه إن "نواب ووزراء القائمة العراقية عقدوا اجتماعا في مكتب نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، لمناقشة المشهد السياسي وتداعيات التظاهرات التي تشهدها المدن والمحافظات العراقية، إضافة إلى تقويم العلاقة مع الكتل السياسية الأخرى واتخاذ موقف من المشاركة في اجتماعات مجلس الوزراء".

وأضاف المكتب أن "وزراء القائمة قرروا مقاطعتهم لجلسات مجلس الوزراء"، عازيا السبب إلى أن "ذلك هو موقف سياسي رافض لسياسة الإقصاء والتهميش والتجاهل لمطالب الشارع".

وأكدت المكتب أن "الوزراء سيستمرون بتمشية الأعمال اليومية لوزاراتهم بغية عدم التأثير سلبا على الخدمات المقدمة للشعب العراقي".

وكان نائب رئيس الوزراء صالح المطلك اعتبر، في الـ20 من كانون الثاني الحالي، أن المسافة ما زالت حتى الان بعيدة بين مطالب المتظاهرين والتحالف الوطني، فيما أشار إلى أن العراقية ستعقد اجتماعا استثنائيا لاتخاذ "قرارات مصيرية".

وتعد مقاطعة القائمة العراقية التي تشغل ثمانية مقاعد وزارية في الحكومة، هي الثانية بعد مرور أكثر من عام على قرارها الذي أصدرته، في الـ19 من كانون الأول 2011، على مقاطعة وزراءها لجلسات مجلس الوزراء، احتجاجا على الاتهامات الموجهة لنائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ومطالبة رئيس الوزراء نوري المالكي بسحب الثقة من نائبه صالح المطلك، فيما قررت، في السادس من شباط 2012، إنهاء تلك المقاطعة وعودة جميع وزرائها، بعد اجتماعات بين قادة الكتل السياسية وبطلب من زعيم جبهة الحوار ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك.

وتتولى القائمة العراقية إدارة ثماني وزارات في تشكيلة الحكومة وهي المالية والكهرباء والصناعة والمعادن والعلوم والتكنولوجيا والزراعة والتربية والاتصالات ووزارة الدولة لشؤون المحافظات، إضافة إلى منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات.

يذكر أن محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى وبعض مناطق بغداد تشهد، منذ(25 كانون الأول 2012)، تظاهرات حاشدة شارك فيها علماء دين وشيوخ عشائر ومسؤولون محليون أبرزهم محافظ نينوى اثيل النجيفي ووزير المالية رافع العيساوي، للمطالبة بإطلاق سراح السجينات والمعتقلين الأبرياء ومقاضاة "منتهكي أعراض" السجينات، فضلاً عن تغيير مسار الحكومة.

سياسة , أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
1 - وزراء منافقون
جهنم ينتظركم لنشركم الفتن في العراق الحبيب وان وجوهكم القبيحة و ارتباطاتكم بالخارج و بالمنافقين بات من الواضحات لذا استحوا من انفسكم اذا بقي عندكم ذرة من الحياء و الخجل لاتركبوا مسيرة تظاهر الناس السلمية فان عوراتكم مكشوفة للمتظاهرين مثلما فعلوا مع صالح المطلق
23 - 01 - 2013
Polls استفتاء
هل تتوقع أن مطالب اتحاد القوى الوطنية والتحالف الكردستاني ستعيق تشكيل الحكومة؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
تواصل معنا
Join us on Facebook Follow us on Twitter Alsumaria on google plus Alsumaria on pintrest Alsumaria on instagram Alsumaria on Linkedin Alsumaria
أيضا في سياسة