.
التتمة...

تشييع شاب في البصرة لقي مصرعه في سوريا بنيران المعارضة

المحرر أحمد وادي - الإثنين 6 أيار 2013 14:55
-
+
من مراسم التشييع


السومرية نيوز/ البصرة

شارك المئات، الإثنين، في تشييع الشاب ضياء مطشر كاطع العيساوي الذي كان يقاتل في سوريا ضمن صفوف تنظيم مسلح، ولقي حتفه بنيران المعارضة السورية، ومن ثم نقل جثمانه الى العراق عبر إيران.

وقال عمه سليم حسين العيساوي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ولدنا ضياء البالغ من العمر 20 سنة إنتسب الى كتائب سيد الشهداء، وتوجه قبل اسبوعين الى سوريا بدافع الجهاد ضد التكفيريين"، مبيناً أنه "كان يرغب بالتوجه الى سوريا منذ أكثر من عام، وكان والده يرفض السماح له بالرحيل قبل أن يستسلم لرغبته".


ولفت العيساوي الى أن "ضياء استشهد وهو يدافع عن مرقد السيدة زينب في دمشق، ونقل جثمانه الى إيران، ومنها الى العراق عبر منفذ الشلامجة الحدودي في البصرة"، مضيفاً أنه "سافر وقاتل في سوريا بمحض إرادته".

بدوره، قال مستشار المحافظ لشؤون الثقافة عبد الأمير الوائلي في حديث لـ"السومرية نيوز"، خلال مشاركته في التشييع وتقديمه التعازي نيابة عن الحكومة المحلية إن "ضياء مطشر ضحى بنفسه من أجل مقارعة التكفيريين في سوريا، خاصة بعد أن عبثوا بقبر الصحابي عمار بن ياسر، ومن ثم نبشوا قبر الصحابي حجر بن عدي".

وشارك المئات من أصدقاء وأقارب الشاب ضياء مطشر كاطع في تشييعه بعد وصول جثمانه من منفذ الشلامجة الحدودي الى بيت عائلته الواقع في حي شعبي يقع شمال مركز المدينة، وتضمنت مراسم التشييع إطلاق النار في الهواء بكثافة كجزء من تقليد عشائري، فيما علقت كتائب سيد الشهداء التي ينتمي لها لافتات تعزية على عدد من السيارات، ولا تتوفر معلومات دقيقة عن تاريخ مصرعه والمنطقة التي كان يقاتل فيها.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تؤيد نشر قوات اتحادية في كركوك والمناطق المتنازع عليها؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي