اعلان
سامي عبد الحميد
41 مشاهدة
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
Profile
سامي عبد الحميد
ولد الفنان الراحل سامي عبد الحميد في مدينة السماوة في عام 1928، وحصل على شهادة الحقوق ودبلوم من الأكاديمية الملكية لفنون الدراما في لندن وماجستير في العلوم المسرحية من جامعة أوريغون الأميركية.

عبد الحميد احترف الفن في الخمسينيات، وكان من مؤسسي فرقة مسرح الفن الحديث بالعراق، وقام بتمثيل وإخراج عشرات الأعمال المسرحية إضافة إلى المشاركة في بعض الأفلام السينمائية.

وشغل عبد الحميد منصب رئيس اتحاد المسرحيين العرب، وكان عضواً في لجنة المسرح العراقي والمركز العراقي للمسرح، ونقيباً سابقاً للفنانين العراقيين، وهو أستاذ متمرس في العلوم المسرحية بكلية الفنون الجميلة جامعة بغداد.

وألف عبد الحميد وترجم العديد من الكتب والدراسات عن المسرح وتاريخه، أبرزها "الملامح العربية في مسرح شكسبير"، "السبيل لإيجاد مسرح عربي متميز"، "العربية الفصحى والعرض المسرحي"، و"صدى الاتجاهات المعاصرة في المسرح العربي"، ومن أبرز مسرحياته "ثورة الزنج"، "ملحمة غلغامش"، "هاملت عربيا"، "عطيل في المطبخ"، و"القرد كثيف الشعر".

وحصل المخرج والفنان الراحل على العديد من الجوائز الدولية، منها: جائزة التتويج من مهرجان قرطاج، ووسام الثقافة التونسي، وجائزة الإبداع من وزارة الثقافة والإعلام العراقية، وجائزة أفضل ممثل في مهرجان بغداد للمسرح العربي الأول.

وشارك في عدة مهرجانات مسرحية ممثلا ومخرجا أو ضيفا منها: مهرجان قرطاج، ومهرجان المسرح الأردني، ومهرجان ربيع المسرح في المغرب ومهرجان كونفرسانو في إيطاليا ومهرجان جامعات الخليج العربي وأيام الشارقة المسرحية.
 
حصل عبد الحميد على الكثير من الجوائز والأوسمة منها: جائزة التتويج من مهرجان قرطاج، ووسام الثقافة التونسي من رئيس جمهورية تونس، وجائزة الإبداع من وزارة الثقافة والإعلام العراقية، وجائزة أفضل ممثل في مهرجان بغداد للمسرح العربي الأول. من أشهر أعماله الإخراجية المسرحية: ثورة الزنج، وملحمة كلكامش، وبيت برناردا، وألبا، وأنتيغوني، والمفتاح، وفي انتظار غودو، وعطيل في المطبخ، وهاملت عربيا، والزنوج، والقرد كثيف الشعر.



Profile
مقال
Twitter
Facebook
+A
-A
اعلان
اعلان