اعلان
كامالا هاريس
202 مشاهدة
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
Profile
كامالا هاريس
كامالا هاريس، أول امرأة وأول أميركية من ذوي البشرة السمراء، وأول أميركية من أصل آسيوي، تشغل ثاني أرفع المناصب في الولايات المتحدة. قالت أمام الآلاف في أوكلاند، مدينتها الكادحة: "تاريخ أميركا لطالما كُتب بأيدي ناس أجادوا استشراف المستقبل ولم توقفهم العقبات الموروثة من الماضي". وهي التي برهنت للجميع أن ما من شيء مستحيل المنال.
 
كامالا ديفي هاريس ولدت في 20 أكتوبر 1964، هي سياسية ومحامية أميركية شغلت منصب عضو مجلس الشيوخ الأميركي الأحدث عن ولاية كاليفورنيا منذ عام 2017.
 
وُلِدت هاريس في أوكلاند في كاليفورنيا، وتخرجت من جامعة هوارد وجامعة كاليفورنيا من كلية هيستينغز للقانون وبدأت حياتها المهنية في مكتب المدعي العام ل‍مقاطعة ألاميدا، وذلك قبل تعيينها في مكتب المدعي العام لمقاطعة سان فرانسيسكو، وبعد ذلك في مكتب المدعي العام لمدينة سان فرانسيسكو.
 
دخلت هاريس التاريخ بأدائها اليمين الدستورية نائبة للرئيس الأميركي جو بايدن (78 عاما)، الذي يعتبر الرئيس الاكبر للولايات المتحدة الأميركية. وبذلك أصبحت هاريس أول امرأة لا بل أول أميركية من ذوي البشرة السمراء، وأول أمريكية من أصل آسيوي، تشغل ثاني أرفع المناصب في الولايات المتحدة.
 
وتطلعت كامالا هاريس، المولودة لأم وأب هاجرا إلى أميركا من الهند وجامايكا، لأن تصبح أول امرأة تشغل مقعد الرئاسة في البلاد عندما نافست بايدن وغيره على ترشيح الحزب الديمقراطي في 2020.
 
ويرى كثيرون أنها مرشحة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة عام 2024 إذا ارتأى بايدن ألا يرشح نفسه لفترة ثانية.
 
انتُخِبت في عام 2003 مدعية عامة لمنطقة سان فرانسيسكو، وانتُخِبت لمنصب المدعي العام لولاية كاليفورنيا في عام 2010 وأُعيد انتخابها في عام 2014.
 
وترشحت هاريس للانتخابات الرئاسية التمهيدية للحزب الديمقراطي لعام 2020، وجذبت الاهتمام الوطني قبل أن تنهي حملتها في 3 ديسمبر عام 2019.
Profile
مقال
Twitter
Facebook
+A
-A
اعلان
X