اعلان

جمعية مربي الدواجن في العراق توجه مناشدة إلى عبد المهدي والحلبوسي

2019-09-19 | 08:00
جمعية مربي الدواجن في العراق توجه مناشدة إلى عبد المهدي والحلبوسي
3,265 مشاهدة

ناشدت جمعية مربي الدواجن في العراق، الخميس، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورؤساء الكتل والأحزاب بـ"إنقاذ" القطاع الزراعي في العراق، متهمة لجنة الزراعة النيابية بالسعي لـ"تدمير" القطاع، فيما دعت وزير الزراعة صالح الحسني إلى تقديم استقالته "إن وجد أي ضغط عليه".

وقالت الجمعية في المناشدة التي اطلعت عليها السومرية نيوز: "منذ ٢٠٠٣ وإلى يومٍ قريب كانت دول الجوار تغرق السوق بالمحاصيل الزراعية والمنتجات الحيوانية المدعومة من الدول المصدرة وذلك لتدمير الزراعة في العراق واللجنة الزراعية الموقرة لم تحرك ساكناً من أجل حماية المنتج المحلي أو دعمه، فقط نسمع جعجعةً ولا نرى طحيناً، ونسمع رعداً ونرى برقاً ولا نرى مطراً، الى أن توقفت الزراعة بالعراق والذي يسمى بلاد الرافدين وأرض السواد لخصوبة أرضه، واليوم أرض السواد التحفت بالسواد ولبسته حزناً على فلاحها الذي ترك مسحاته ومنجله وترك الساحة لدول الجوار ولا معين يعينه، ولا لجنة زراعية فاعلة على أرض الواقع تستطيع إنقاذه ودفنت رأسها بالتراب".

وأضافت الجمعية: "السادة الرؤساء والسادة رؤساء الكتل والأحزاب والتيارات وكل شريف يقرأ مناشدتنا قفوا معنا لإنقاذ القطاع الزراعي برمته والذي تريد اللجنة الزراعية في مجلس النواب تدميره، فقد حصلنا على قرار مجلس النواب الموقر رقم ٤١ لسنة ٢٠١٩ والقاضي بمنع استيراد بيض المائدة والدجاج المجمد والأسماك بأنواعها حمايةً للمنتج المحلي، بعد هذا القرار شمر أصحاب حقول الدواجن المتوقفة عن العمل عن سواعدهم لإعادة ترميم حقولهم وإدخال وجبات دجاج بياض ولحم واستقطبوا عمالة جديدة من العاطلين عن العمل لتشغيلهم وتُعِين الدولة على الضغط المستمر عليها لمعالجة البطالة، واليوم الكثير من أصحاب المشاريع تعاقدوا مع الكثير من الشركات العالمية والتي تصنع مشاريع دواجن حديثة ووصلت الكثير من هذه المشاريع وبدأ نصبها وتشغيلها وقريباً سنصل الى الإكتفاء الذاتي، اذا ما تدخل أعداء العراق وطالبوا بفتح الاستيراد لتدمير هذه الصناعة بحجة الفقير والذي أصبح شماعة يعلق عليها الفاشلون أخطاءهم".

وتابعت الجمعية: "بالأمس القريب قدم وزير الصحة استقالته بسبب أحد النواب من كتلة سائرون والتي جمدت عمله السياسي لمدة ستة أشهر، واليوم ينبري رئيس اللجنة الزراعية النائب سلام الشمري ومن نفس الكتلة ويروم فتح الاستيراد للدجاج والبيض ولتدمير صناعة الدواجن في العراق، وهذا مطلب السفير التركي وبعض التجار، وهنا نبارك السفير التركي لتحقيق مبتغاه الذي تعب كثيراً من أجله ونتمنى على بعض سياسينا أن يكونوا مثل السفير التركي يعملون ليل نهار لخدمة بلدهم وحماية منتجهم المحلي وحماية العمالة التي تعمل معهم، ونعيد الطلب مرة أخرى لبعض السياسين كونوا مثل السفير التركي ولاتكونوا خدماً لهْ".

واختتمت الجمعية مناشدتها بالقول: "وهنا نخاطب وزير الزراعة ونطالبه بتقديم استقالته كما فعل وزير الصحة إن وجد أي ضغط عليه وقطاعنا معه يشد أزره، وأخيراً نخاطب اللجنة الزراعية الموقرة اذا نُفذ طلب السفير التركي بفتح الاستيراد فستكونون أسوأ لجنة زراعية في زمن المحاصصة المقيتة".

وأدناه وثيقة وردت من الجمعية:
 
 
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية