اعلان

بالفيديو: على منحر الإعلام... السومرية تواصل العطاء وتقدم التضحيات المتلاحقة

2019-10-28 | 08:09
المصدر:
2,688 مشاهدة

على منحر الاعلام الحر، تنذر قناة السومرية ارواح كادرها وكأنهم قرابين الى الوطن. فمسيرة التضحية بدأت عام الفين وخمسة، حيث فقدت المؤسسة مراسليها ريم زيد ومروان خزعل اثناء تأديتهما لاحدى التغطيات الاعلامية وسط بغداد، ولا يزال مصيرهما مجهولا حتى اللحظة بعد ان اختطفا على يد من لا يعرف الرحمة، لتتعرض بعدها كوادر السومرية الى المضايقات بشتى انواعها وبمختلف مسمياتها وهي تنقل الاحداث من دون زيف.

اما التهديدات، فقد اخذت الحصة الاكبر من كوادرها، ولم تنل من ذودهم عن نقل الحقيقة الغائبة او المغيبة لتستمر بمسار العطاء، فتدخل بعد ذلك في مرحلة خطرة وهي تغطية معارك تحرير الارض من دنس ارهاب داعش الاعمى الذي نال بمكره من المصور علي ريسان، واعاق المصور خليل اسماعيل في معارك ابسط ما يقال عنها بأنها شرسة... لم تدخلها كاميرات القنوات الفضائية الاخرى الا القليل منها، لتفقد القناة حينها اروع المصورين لديها عام الفين وستة عشر.

التضحيات لم تتوقف، لتدخل القناة بمحنة اخرى تمثلت باصابة المراسل هشام وسيم في وجهه بقنبلة مسيلة للدموع، لتنال من ملامح وسامته وتعكس بشاعة من يحمل السلاح الذي حاول اسكات وسيم عن نقل حقيقة مطالب المتظاهرين من ساحة التحرير في الخامس والعشرين من الشهر الحالي. الى هذا، يأتي مصاب آخر للسومرية بعد يوم، وبالاداة القبيحة نفسها التي تسمى القنابل المسيلة للدموع، لتضرب هذه المرة جسد المصور علي جاسم وهو يحاول تغطية التظاهرات التي لم تخل من العنف تحت مسميات مختلفة.

وبين المتراكمات وما هو آت، تبقى السومرية تواصل دربها في نقل الحقائق ومن دون زيف لغاية تحقيق هدفها الاسمى الذي لا يتعدى ان يعيش الشعب بكرامة في وطن جميل اسمه العراق.

يمكنكم مشاهدة التقرير بالكامل، في الفيديو المرفق أعلاه.

محليات

خاص السومرية

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية