اعلان

بالفيديو تكليف الكاظمي يأتي بالتزامن مع ذكرى الغزو الاميركي

2020-04-10 | 04:16
2,091 مشاهدة

في مثل هذا اليوم، خرج الرئيس الاميركي الاسبق ليعلن ان بغداد قد اصبحت تحت سيطرة قوات التحالف، الوضع مضطرب في الشوارع فبعضها تبدو شبه خالية من البشر، والبعض الاخر يشهد هتافات ترحب بدخول القوات الاميركية وتصفها بأنها جائت لتحرير العراق.

الوصف يومها اختلف ما بين تحرير وما بين احتلال، لكن الثابت الوحيد على ارض الواقع الذي بات قائماً حينها هو دخول قوات التحالف الى قلب بغداد، وانهاء حكم صدام حسين الذي استمر لعقود طويلة ذاق العراقيون خلالها مرارة الحرب وقسوة الحصار.
دستور جديد، وعملية سياسية ضمت جميع الاحزاب السياسية المعارضة، هكذا اصبح المشهد بعد عام الفين وثلاثة، سنوات طويلة هيمنت فيها الاحزاب الاسلامية على رأس السلطة وتمكنت من الاستحواذ على ادارة الحكومة لمرات متتالية، معتمدة في ذلك على ثقلها الشعبي وظروف العراق الداخلية والخارجية.
واليوم وبعد سبعة عشر عاماً تشاء الصدف ان يدخل العراق في مرحلة جديدة، فالتأريخ نفسه اصبح شاهداً على تكليف اول رئيس للوزراء بعد عام الفين وثلاثة، غير تابع لاي حزب اسلامي سياسي،، مصطفى الكاظمي رئيس جهاز المخابرات العراقي والرجل غير المتحزب.. هكذا تقول سيرته الذاتية، اما المقربون منه فيؤكدون انه علماني وبعيد عن الاحزاب الاسلامية برغم تأييدها لتكليفه.
وبعد كل تلك السنوات التي شهد فيها العراق ظروفاً هي الاقسى بين جميع دول المنطقة، لا يزال العراقيون يعولون على حكومة تلبي طموحاتهم، وتعيد لهم وطناً لطالما حلموا به.

سياسة

خاص السومرية

بالفيديو

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية