اعلان

خياران لحل الازمة.. ونائب يكشف: الـ72 ساعة المقبلة ستتضح الصورة

2019-11-04 | 07:20
خياران لحل الازمة.. ونائب يكشف: الـ72 ساعة المقبلة ستتضح الصورة
32,522 مشاهدة

اكد مصدر سياسي، وجود خيارين بشأن حل الازمة التي يشهدها العراق، فيما كشف نائب ان الـ72 ساعة المقبلة ستتضح الصورة.

وقال المصدر ان "هناك محاولات لإقناع القوى السياسية المطالبة بإقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بمنح ستة أشهر له، قبل أن تلجأ إلى خيار العمل على التوفيق لاختيار رئيس وزراء جديد"، مبينا ان "غالبية المتظاهرين لا يتبعون الى اي جهة، لكن هناك محاولات لتهدئة الأوضاع، من خلال طريقين: الأول عبر التوافق سياسياً على خطوات تهدئة كتهيئة بديل لرئيس الحكومة الحالية، والثاني الدفع لتهدئة الأوضاع بالشارع لصالح تخفيف زخم التظاهرات وتحولها من يومية إلى أسبوعية".
 
وعما إذا كان هناك أي دور أميركي في الحراك السياسي العراقي قال "لا يمتلكون أدوات مؤثرة"، معتبراً أن "أي حراك أو وساطة حالية لأي طرف يبقى أمرها غير محسوم ما لم يتضح تأثيرها بالشارع".
 
فيما اكد نائب في البرلمان العراقي ان "هناك تحرك لتخفيف التوتر لإيجاد مخرج للأزمة من خلال التوافق على خطوات عديدة منها توفير بديل يقدمه الطرفان كمرشح تسوية جديد لرئاسة الوزراء، واستقالة (رئيس الوزراء) عادل عبد المهدي"، موضحا ان "هذا الحراك يأتي بعد تعذّر إدخال العراقيين لبيوتهم".
 
وحول مجريات أو تطورات تلك الوساطة أكد أنه "في الـ72 ساعة المقبلة ستتضح الصورة تماماً"، بحسب اعتقاده.
 
ودعا رئيس الجمهورية برهم صالح، في 31 تشرين الاول الحالي، البرلمان الى عمل استثنائي والعمل على تنفيذ مطالب المتظاهرين تشريعياً ورقابياً، فضلا عن محاسبة المقصرين والفاسدين، فيما نوه الى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ابدى موافقتَه على تقديمِ استقالتِه طالباً من الكتلِ السياسيةِ التفاهمَ على بديل مقبول.

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية