اعلان

حقائق قد تجهلها عن بذور الرقي... لن ترميها بعد اليوم!

2019-08-09 | 02:09
حقائق قد تجهلها عن بذور الرقي... لن ترميها بعد اليوم!
المصدر:
8,202 مشاهدة

الصيف هو موسم البطيخ الذي يضفي الانتعاش على أيام الصيف الحارة، لكن معظمنا لا يحصل على الفيتامينات المفيدة في البطيخ بسبب "خطأ متداول" في طريقة تناوله. كلمة السر هي: البذور.

البطيخ أو الرقي أو الشمام (البطيخ الأصفر) أو الكنتالوب، ربما تختلف أسمائها في الدول العربية المختلفة، لكن الغالبية اتفقت على الاستمتاع بطعمها المنعش في فصل الصيف الحار. ويُصنف البطيخ خطأ من قبل الكثير من الألمان على أنه من الفواكه، بينما تقول الحقيقة إنه من الفصيلة القرعية أي من الخضروات، كما يقول خبير الأغذية راينر لاي.

ومن البديهيات بالنسبة للبعض عند تقطيع البطيخ، التخلص من بذوره تماماً قبل التقديم، عادة ربما ستقوم بتغييرها إذا عرفت فوائد هذه البذور. ففي الوقت الذي تمثل فيه المياه نسبة 96 بالمئة تقريباً من مكونات البطيخ، فإن الفيتامينات والفوائد تتركز بشكل أساسي داخل البذور.
 
 
ويقول العلماء إن بذور البطيخ والشمام غنية بفيتامينات إيه و بي وسي والكالسيوم والمغنسيوم والصوديوم. ولهذا السبب فمن المفيد تناول هذه البذور أيضاً لكن مع الحرص على مضغها جيداً.

وينصح الخبراء وفقاً لصحيفة "بيلد" الألمانية بعدم بلع البذور مباشرة، بل مضعها جيداً لضمان امتصاص الفيتامينات بشكل جيد.

أما بالنسبة لمن لا يستسيغ الطعم المر للبذور، فيمكنه تحميصها على النار مع إضافة الملح والفلفل، ثم إضافتها للحساء أو السلطات، وفقاً لموقع "إر تي إل" الألماني الذي سرد عدة طرق للاستفادة من بذور البطيخ.

وهناك طريقة أخرى تتمثل في طحن هذه البذور بعد تجفيفها، وإضافة الخليط للعصائر والمشروبات الساخنة والزبادي أو حتى إفطار الصباح.
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية