اعلان

هل قضى الشتاء الطويل على هذه الحضارة العراقية القديمة؟

2019-10-30 | 10:55
هل قضى الشتاء الطويل على هذه الحضارة العراقية القديمة؟
المصدر:
4,482 مشاهدة

قبل أكثر من أربعة آلاف عام ازدهرت الإمبراطورية الأكدية في بلاد ما بين النهرين واتسعت رقعتها، ثم انهارت بشكل مفاجئ، ودخلت في حالة من الصراع الشديد والهجرات الجماعية، تقول بعض الكتابات القديمة إن السبب هو غضب الآلهة على ملك البلاد الآثم، لكن فريقا من جامعة أوكايدو اليابانية توصل لسبب آخر؛ إنه الشتاء البارد الطويل.

وحسب الدراسة الخاصة بهم، التي نشرت في 24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بدورية "جيولوجي"؛ فإن تعرض أرض الإمبراطورية لحالة واسعة من التغيرات المناخية أدى إلى اضطراب النشاط الزراعي، وهو ما أدى بدوره إلى صراع على الموارد الزراعية الشحيحة.

نبش المرجان
للوصول إلى تلك النتائج، حصل الفريق البحثي على عينات أحفورية من "مرجان بوريتيس" من خليج عُمان، الذي يتواجد جنوبا في اتجاه الرياح، بحيث يمكن أن يعمل مؤشرا على مناخ تلك المنطقة بالكامل. تم تحديد عمر تلك العينات بواسطة تأريخ الكربون المشع، وظهر أن عمرها نحو 4100 سنة، ويعني ذلك أنها تزامنت مع فترة انهيار تلك الإمبراطورية.

بعد ذلك قام الفريق البحثي بمقارنة نتائج الفحص مع عينات حديثة من "مرجان بوريتيس" ثم فحص تلك النتائج في سياق الأحوال المناخية، بحيث يمكن لهم وضع تصور عن أحوال المناخ في تلك الفترة. فرغم أن تلك المنطقة تتلقى كميات كبيرة من الأمطار الشتوية كل عام، فإن الأحافير المرجانية أشارت إلى أنها عاشت فترة طويلة من الجفاف.


وجاء في الدراسة أن بلاد ما بين النهرين عانت شتاء طويلا وجافا في تلك الفترة، وانخفضت خلاله كميات الأمطار بشكل غير مسبوق، وارتفعت في المقابل معدلات هبوب رياح الشمال الباردة مع عواصف ترابية، وهو سلوك مناخي يتوقع أن يؤثر بشكل كبير على النشاط الزراعي في أي مكان.

نهاية الحضارة
البشر كائنات هشة، ومع ندرة الموارد يبدأ الاضطراب الاجتماعي في جنبات الدولة، يليه اضطراب سياسي بطبيعة الحال؛ ومن ثم، ومع استمرار قسوة الموجات الباردة الجافة بدأت الإمبراطورية التفكك، وانتهت تماما بحلول القرن 22 قبل الميلاد.

ليست تلك هي الإشارة البحثية الأولى لانهيار الحضارات بسبب تغيرات مناخية؛ فعلى سبيل المثال، من المعروف أن الحضارة المصرية القديمة عانت موجات جفاف واسعة أكثر من مرة، وهو ما قد يكون السبب في سقوط الدولة القديمة والانهيار السياسي والاقتصادي الذي أنهى العصر البرونزي بحلول نهاية القرن 13 قبل الميلاد.

ويخشى الباحثون من نطاق التغيرات المناخية أن تعاني الحضارة المعاصرة مع احترار الكوكب مثلما عانت الحضارات القديمة، خاصة أن موجات الجفاف الهائلة عادت من جديد لتضرب مناطق متفرقة من سطح الأرض.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية