اعلان

الذكور لا تكف عن مغازلة الإناث رغم سوء الظروف داخل محمية غزلان بكركوك

2017-06-26 | 12:44
الذكور لا تكف عن مغازلة الإناث رغم سوء الظروف داخل محمية غزلان بكركوك
3,968 مشاهدة

يضطر الحراس في محمية "شناغا" للغزلان في محافظة كركوك الى تزويدها بالطعام وأداء واجبات التنظيف مع غياب العمال والكادر المتخصص عن المحمية التي تعاني الإهمال.

السومرية نيوز / كركوك
يضطر الحراس في محمية "شناغا" للغزلان في محافظة كركوك الى تزويدها بالطعام وأداء واجبات التنظيف مع غياب العمال والكادر المتخصص عن المحمية التي تعاني الإهمال.

وتتجول في المحمية الواقعة في منطقة الغابات بقضاء الدبس شمال غربي كركوك، عشرات الغزلان من فصيلة "غزال الرمال" أو ما يعرف بـ"الريم" وموطنه في شبه الجزيرة العربية، ولكنها لا تحصل على الرعاية الكافية.

ويعرف ذكر الريم بحب التزاوج، حيث لا يكتفي بأنثى واحدة وإنما يقترن بعدد قد يصل الى 30 أنثى يحرص على محاصرتهن داخل مساحة من الأرض يتخذها حصنا له ويمنع الذكور الأخرى من التواجد في نطاقها كما يمنع إناثه من مغادرتها.

وعلى الرغم من الظروف السيئة التي تعيشها الغزلان داخل المحمية، والتي من بينها قلة الطعام، لا تكف الذكور عن ولعها بالتزاوج الذي يؤدي الى تكاثر يرحب به القائمون على المحمية.

ويقول مدير المحمية سليمان منصور في حديث لـ السومرية نيوز، إن "شناغا تعتبر أكبر محمية حيوانات في العراق، وتقدر مساحتها بـ2800 دونم بعد أن كانت قبل سنوات لا تتجاوز 45 دونما".

ويوضح منصور أن "المشروع بدأ بتربية 25 غزالا من فصيلة الريم، ومع استمرارها بالتكاثر ازداد عددها الى نحو 80 غزالا الآن، فهي تتكاثر بشكل جيد، ولكننا نعاني من عدم توفير عمال للمحمية".

ويشير الى أن "قلة الأعلاف والتمويل تقف عائقا دون توسيع المحمية وتطويرها، إضافة الى غياب الكادر المتخصص، فالحراس هم من يقومون بإطعام الغزلان وتنظيف المحمية على الرغم من أن ذلك لا يدخل ضمن واجباتهم، لكننا نعمل هنا كفريق واحد للحفاظ على المحمية وغزلانها".

ويتطلع مدير المحمية الى دعم من المنظمات الدولية المعنية بشؤون الحيوان والبيئة.

وتحذر يسرى أنور إحدى المشرفات على المحمية، من "نشوب حريق في الحشائش اليابسة التي لا يتوفر عمال يقومون بالتخلص منها، وهذا إن حصل لا سمح الله فسيقضى على المحمية والغزلان التي تعيش فيها".

وتقول أنور لـ السومرية نيوز، إن "غزلان المحمية جلبت من قضاء الرطبة في محافظة الأنبار، وهي تتجول بحرية تامة هنا، ونسعى الى جعل هذه المحمية من أهم المحميات الطبيعية في العراق".
» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية