Alsumaria Tv

وزير العمل يكشف عن شغل احد مسؤولي وزارته منصب "وزير في داعش"

2018-03-24 | 08:38
Alsumaria Tv https://www.alsumaria.tv/authors
وزير العمل يكشف عن شغل احد مسؤولي وزارته منصب "وزير في داعش"

كشف وزير العمل والشؤون الاجتماعية ووزير الصناعة بالوكالة محمد شياع السوداني، عن شغل احد مسؤولي الوزارة منصب وزير في "داعش"، فيما اشار الى اشتراك موظفين بالموصل ببيع وتزويج الاطفال.

السومرية نيوز/ بغداد
كشف وزير العمل والشؤون الاجتماعية ووزير الصناعة بالوكالة محمد شياع السوداني، عن شغل احد مسؤولي الوزارة منصب وزير في "داعش"، فيما اشار الى اشتراك موظفين بالموصل ببيع وتزويج الاطفال.

ونقلت صحيفة القدس العربي عن السوداني قوله ان "أحد مسؤولي وزارة العمل في الموصل مان يشغل منصب وزير في داعش"، مشيرا الى ان "الوزارة استمرت في التواصل مع دوائرها في المحافظات التي سيطر عليها التنظيم".

وتابع ان "أغلب الموظفين نزحوا مع المواطنين، فيما بقي الآخرون، إما خوفا من التنظيم أو كانت لديهم قناعة بالتعاون معه"، موضّحاً إنه "بعد انتهاء عمليات التحرير، باشرنا بالإجراءات الاعتيادية، وهي تدقيق الموظفين أمنياً ـ كما هو الحال مع جميع الموظفين الآخرين، حتى نقوم بإعادة إطلاق رواتبهم ويعودوا إلى الدوام الرسمي".

واكد "اكتشفنا أن بعض موظفي الوزارة في الموصل ـ ممن كانوا متواجدين في الأقسام، عملوا وفقا لنظام وتوجيهات التنظيم، وقاموا بارتكاب انتهاكات جسيمة، منها بيع الأطفال، خصوصا من الإناث الأيتام، إضافة إلى الأطفال الذين يطلقون عليهم تسميات سبايا أو غنائم، ومرافقتهم إلى ما يسمى المحكمة الشرعية لغرض تزويجهم، أو إعطائهم لعائلات أخرى"، مشيرا الى انه "تم تشكيل لجنة بالتعاون مع مكتب المفتش العام، وتم مواجهة الموظفين واعترفوا رسميا، اتخذنا إجراء إداري بحقهم، وذلك بعزلهم عن الوظيفة، وإحالتهم إلى المحاكم".

يذكر ان محافظة نينوى شهدت سيطرة تنظيم "داعش" عليها بشكل كامل، حيث سيطر على دوائرها وجميع مفاصل المحافظة وفرض اجراءات وقوانين على الاهالي للالتزام بها ومعاقبة من يخالفها، لكن القوات الامنية تمكنت من تحرير المدينة بالكامل واعادة المواطنين النازحين اليها بعد تدقيق ملفاتهم امنيا.
>>  انضم الى السومرية على واتساب
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
Messenger
telegram
Alsumaria Tv
أحدث الحلقات
منتدى سومر
Play
فقرة الأبراج وفقرة يمنى لو يسرى؟ 15-7-2024 | 2024
13:00 | 2024-07-15
Play
فقرة الأبراج وفقرة يمنى لو يسرى؟ 15-7-2024 | 2024
13:00 | 2024-07-15
نشرة أخبار السومرية
Play
نشرة ١٥ تموز ٢٠٢٤ | 2024
12:45 | 2024-07-15
Play
نشرة ١٥ تموز ٢٠٢٤ | 2024
12:45 | 2024-07-15
العراق في دقيقة
Play
15-07-2024 | 2024
12:30 | 2024-07-15
Play
15-07-2024 | 2024
12:30 | 2024-07-15
Morning Live
Play
القيم الثقافية في الشعر الشعبي - حلقة ٦٧ | الموسم 3
05:00 | 2024-07-15
Play
القيم الثقافية في الشعر الشعبي - حلقة ٦٧ | الموسم 3
05:00 | 2024-07-15
ناس وناس
Play
بغداد الحرية الأولى - الحلقة ٦٧ | الموسم 7
05:00 | 2024-07-15
Play
بغداد الحرية الأولى - الحلقة ٦٧ | الموسم 7
05:00 | 2024-07-15
صباحكم أحلى مع سلمى
Play
أيهما أصعب فقدان الوالدين للأبناء أم فقدان الأبناء للوالدين؟ 15-7-2024 | 2024
02:30 | 2024-07-15
Play
أيهما أصعب فقدان الوالدين للأبناء أم فقدان الأبناء للوالدين؟ 15-7-2024 | 2024
02:30 | 2024-07-15
بالمختزل
Play
الاقليم الجديد .. بين عربستان وسنيستان!- الحلقة ٧ | الموسم 3
15:30 | 2024-07-14
Play
الاقليم الجديد .. بين عربستان وسنيستان!- الحلقة ٧ | الموسم 3
15:30 | 2024-07-14
خط أحمر
Play
يسرقون الحقائب لتعاطي الممنوعات - الحلقة ١٣ | الموسم 7
14:30 | 2024-07-14
Play
يسرقون الحقائب لتعاطي الممنوعات - الحلقة ١٣ | الموسم 7
14:30 | 2024-07-14
كان يا مكان
Play
سيرضينا الله بما هو أكمل وأعظم - الحلقة ١١ | الموسم 2
07:30 | 2024-07-14
Play
سيرضينا الله بما هو أكمل وأعظم - الحلقة ١١ | الموسم 2
07:30 | 2024-07-14
استديو Noon
Play
الشك واليقين 14-7-2024 | 2024
07:00 | 2024-07-14
Play
الشك واليقين 14-7-2024 | 2024
07:00 | 2024-07-14
الأكثر مشاهدة
نعم
نعم
لا
لا
تزداد في حال وجود أسباب مسبقة
تزداد في حال وجود أسباب مسبقة
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.

برجك للسنة الجديدة

إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
Alsumaria mobile app on Android Alsumaria mobile app on Android
Alsumaria mobile app on IOS Alsumaria mobile app on IOS
Alsumaria mobile app on huawei Alsumaria mobile app on huawei
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية