.
التتمة...

إعلان "داعش" تجديد الولاء للبغدادي مناورة تكشف صراعات كبيرة داخل التنظيم

الإثنين 16 نيسان 2018 13:31
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
عد مراقبون إعلان تنظيم "داعش" عن قيام عناصره بتجديد ما وصفوه بـ"المبايعة والولاء" لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، مجرد مناورة تكشف عن صراعات كبيرة داخل التنظيم.

وذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" في تقرير لها، ان "الإعلان الأخير لداعش أثار حالة من التساؤلات حول مستقبل التنظيم، فيما يُعتقد أنه أول تعهد علني بالولاء للبغدادي منذ انهيار ما تسمى بـ "دولة الخلافة" في سوريا والعراق العام الماضي".


واعتبر مراقبون ان "ذلك مجرد مناورة كشفت عن صراعات كبيرة داخل التنظيم"، حيث قلل خبراء في شؤون الحركات الأصولية من هذا الإعلان الداعشي، مؤكدين أن "التنظيم من ضعف لضعف، وأنها مجرد محاولة لاستعادة الإلهام وجمع العناصر حول شخص يمثل القيادة أو الرمز من وجهة نظرهم، وهو البغدادي".

ونقلت الصحيفة عن خبراء مكافحة الارهاب والتطرف قولهم، إن "هناك احتمالين لهذا الإعلان في هذا التوقيت بالتحديد، إما أنها محاولة من رجال زعيم التنظيم ليظل لهم الكلمة العليا، لا سيما مع عدم قدرة البغدادي على ممارسة مهامه، أو قد يؤشر هذا لتقدم أجنحة أخرى أو الحديث عن قيادة جديدة".

فيما قلل مراقبون من إعلان "البيعة المزعومة" لا سيما أن معظم قيادات "داعش" وكوادره تفرقوا وانتقلوا إلى مناطق مختلفة بعد الهزائم التي تعرض لها داخل العراق وسوريا، على نحو يفرض عقبات متعددة أمام الحصول على مبايعتهم بشكل مباشر من جديد، لا سيما في ظل صعوبة فتح قنوات تواصل معهم، وهو ما دفع اتجاهات كثيرة إلى ترجيح أن يكون الإعلان صادراً عن قيادة التنظيم نفسه من أجل تحقيق أهداف كثيرة خاصة بتعزيز تماسكه الداخلي.


أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان الحكومة العراقية قادرة على تطبيق قانون التجنيد الالزامي في حال اقره البرلمان ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في أمن