.
التتمة...
Left Banner Skinning
Right Banner Skinning
Top Banner Skinning

مرجع ديني يشبه موضوع نفوق الاسماك بقصة ابو طبر وعدنان القيسي

الجمعة 9 تشرين الثاني 2018 14:50
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
طالب المرجع الخالصي، الجمعة، الحكومة والقضاء بإثبات وجودهما بتوفير الامن وكشف ملابسات جريمة نفوق الاسماك، مشبها موضوع النفوق بقصة "ابو طبر وعدنان القيسي والحنطة المسمومة" ابان حكم البعث، فيما دعا إلى اجراء استفتاء شعبي حول الموقف من العملية السياسية في العراق.

وقال المرجع محمد مهدي الخالصي، في خطبة صلاة الجمعة، إن "الحكومة الان على المحك وعليها ان تثبت سلامة الامن الشخصي، سيما بعد تفجيرات الموصل امس"، مشيرا إلى ان "في الوزراء الجدد من لا تعرف مؤهلاتهم ولهم سوابق سيئة وسلبية".


وفيما يخص مسألة نفوق الاسماك وتسممها، اعتبر الخالصي ان "هذه هي وسائل لمشاغلة الناس ومحاربتهم في قوتهم اليومي"، وتساءل عن دور وزارات البيئة والزراعة والموارد المائية والصحة في جريمة نفوق الاسماك، معتبراً "كل تبريرات الوزارات والمسؤولين حول نفوق الاسماك لا تصدق وغير مقبولة".

ولم يستبعد الخالصي، "وجود ايادٍ اجنبية مسيطرة ولها قدرة على نقل هذه المواد الكبيرة من المواد الكيمياوية والسامة إلى بلادنا ويلقوها في الانهر والاحواض"، مطالباً الحكومة والقضاء بأن "تثبت وجودهما في كشف ملابسات جريمة نفوق الاسماك".

وتابع ان "هذه الوسائل هي لمشاغلة الناس ومحاربتهم في قوتهم اليومي، وهي تشبه كثيراً ممارسات أزلام البعث السابق، من أمثال قصة الحنطة المسمومة التي تم توزيعها على الناس وأصابت الناس بعدد من الأمراض والفيروسات، كما انها تشبه قضية أبو طبر التي فعلها رئيس النظام السابق حتى يشاغل الناس، وتشبه أيضاً قضية عدنان القيسي والمصارعة الموهومة وغيرها، هذه كلها وسائل تستعملها الأنظمة التي لا تملك كفاء لإدارة البلاد".

وتساءل الخالصي، "اين دور سلطات الأمن ووزارة البيئة ووزارة الصحة والزراعة والموارد المائية للكشف عن هذه الجريمة التي ارتكبت؟!، ألم يمكن بوسع الحكومة ان تستكشف من وراء الحاويات التي كانت تحمل الأطنان من المواد الكيمياوية، والتي كانت تُرمى في الأنهر؟".

واعتبر ان كل التبريرات التي قدمت لا تصدق و غير مقبوله ونحن لا نستبعد وجود أيادٍ أجنبية قابعة ومسيطرة ولها قدرة على نقل هذه المواد الكبيرة من المواد الكيمياوية والسامة إلى بلادنا والقائها في الانهار، لافتاً إلى ان من يمكنه ان يفعل ذلك على الاسماك يمكنه ان يفعله على البشر أيضاً".

وطالب الحكومة والقضاء بأن تثبت وجودهما باستكشاف من كان وراء هذه الجريمة الكبرى والعملية المليئة بالقساوة والقذارة.

وشهدت سبعينيات القرن الماضي ظواهر عديدة شاعت في المجتمع العراقي بينها ظاهرة "المجرم ابو طبر" و"الحنطة المسمومة" التي ارعبت الاهالي، فضلا عن شهرة المصارع العراقي "عدنان القيسي"، فيما يرى مراقبون للشأن أن تلك الظواهر "قصص وسيناريوهات" أعدت من قبل المخابرات العراقية لغض نظر المواطنين عن الامور السياسية التي تجري في البلاد.


الشارع العراقي
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تعتقد أن نفوق الأسماك في نهر الفرات تم بفعل فاعل؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي