.
التتمة...

السومرية نيوز تنشر احصائية بأعداد "الدكات العشائرية" وضحاياها لثلاث سنوات في بغداد

الجمعة 7 كانون الأول 2018 12:12
-
+

السومرية نيوز/ بغداد
تنشر السومرية نيوز، احصائية عن اعداد حوادث ماتسمى بـ"الدكات العشائرية" وضحاياها والاسلحة المستخدمة فيها للاعوام ٢٠١٦ – ٢٠١٧ – ٢٠١٨، بحسب قواطع المسؤولية في العاصمة بغداد، والتي اسفرت خلال تلك الاعوام عن 86 ضحية بين قتيل ومصاب .

وكان مجلس القضاء الاعلى في العراق وجه في الثامن من تشرين الثاني الماضي، بالتعامل مع قضايا ما يعرف بـ"الدكات العشائرية" وفق قانون مكافحة الاٍرهاب.


منطقة الكرادة
يقول مصدر أمني لـ السومرية نيوز، إن مديرية منطقة الكرادة سجلت في العام ٢٠١٦ اعداد حوادث بلغت ١٥٣ دكة عشائرية خلفت خمسة مصابين".

واشار المصدر الى أن الكرادة سجلت في العام الماضي ٢٠١٧ عدد حوادث بلغت ١٤٨ اسفرت في مجملها عن قتيلين وستة مصابين".

وأوضح المصدر، أن منطقة الكرادة شهدت خلال العام الحالي ٢٠١٨ ، حتى ساعة اعداد هذا التقرير ٦٣ دكة عشائرية خلفت 12 مصابا"، موضحا أن مجموع الحوادث الكلي في المنطقة بلغت ٣٤٦ حادث دكة عشائرية في منطقة الكرادة (وسط بغداد).

منطقة الشعب
وفي مديرية منطقة الشعب، كانت عدد الحوادث للعام ٢٠١٦، وبحسب المصدر ٣٣ حادث دكة عشائرية، ولدت 11 مصابا، وفي العام ٢٠١٧ سجلت المنطقة ٨٤ حادث ولدت مصابين فقط .

واوضح المصدر أن منطقة الشعب شهدت في العام ٢٠١٨ الحالي، ٥٧ حادث دكة عشائرية، خلفت قتيلا ومصابين، مبينا أن مجموع الحوادث الكلي بلغ ١٧٤ دكة عشائرية للأعوام الثلاثة في الشعب، (شمالي بغداد).

الصدر الاولى
مديرية الصدر الاولى سجلت ١٦ حادث دكة عشائرية في العام ٢٠١٦ دون اصابات، وفي العام ٢٠١٧ سجلت المديرية ١٦ حادثا خلف ثلاثة مصابين.

اما في العام ٢٠١٨ الحالي فقد شهد قاطع المسؤولية في المنطقة المذكورة تسعة حوادث خلفت مصابين اثنين، ليكون مجموع الحوادث الكلي للاعوام الثلثة الماضي ٤١ دكة عشائري.

الصدر الثانية
أما مديرية الصدر الثانية، فقد سجلت ٣٩ حادث ٣٩ حادث دكة عشائرية في العام 2016، دون قتلى او مصابين، مشيرا الى أن عدد الحوادث في ٢٠١٧ الماضي بلغ ٣٥ حادثا خلفت قتيلا واحدا.

اما العام الحالي فقد سجلت مديرية الصدر الثانية، عشرين حادث دكة عشائرية أسفرت عن ثلاثة قتلى وستة مصابين، ليبلغ مجموع الحوادث الكلي للدكات العشائرية ٩٤ حادثة خلال الاعوام الثلاث، في مديرية الصدر الثانية (شرقي بغداد).

حسينية المعامل
سجلت مديرية حسينية المعامل في العام ٢٠١٦ حوادث دكات عشائرية بلغت ٢١ حادثا خلفت ثلاثة مصابين، اما في العام الماضي ٢٠١٧ فقد سجلت المنطقة المذكورة ٢١ حادثا خلفت تسعة مصابين.

وفي العام ٢٠١٨ الحالي سجلت حسينية المعامل ٣٨ حادثا خلفت 12 مصابا، ليكون مجموع الحوادث الكلي ٨٠ حادثا في المنطقة المذكورة، (شرقي بغداد).

بغداد الجديدة
سجل قاطع المسؤولية في مديرية بغداد الجديدة، في العام ٢٠١٦ عددا من حوادث الدكات العشائرية اسفرت في مجملها عن تسعة قتلى ومصابين اثنين، وفي العام ٢٠١٧ سجلت المنطقة تسعة حوادث اسفرت عن قتيل واحد واربعة مصابين.

وفي العام ٢٠١٨ الحالي سجلت منطقة بغداد الجددية، ١٢حادثا اسفر عن قتيل واحد ومصاب، ليبلغ مجموع الحوادث الكلي ٣٠ حادثة.

قاطع الزهور
كما سجلت مديرية قاطع الزهور خمسة حوادث في العام ٢٠١٦، دون اصابات ، وفي العام ٢٠١٧ خمسة حوادث اسفرت عن مصابين اثنين، وفي العام ٢٠١٨ الحالي شهدت المنطقة عشرة حوادث خلفت مصابين اثنين، ليبلغ مجموع الحوادث الكلي ١٩ حادثا في ثلاث سنوات.

منطقة المدائن
سجلت مديرية المدائن حادثين في العام ٢٠١٦، دون اصابات، وفي العام ٢٠١٧ خمسة حوادث دون اصابات ايضا، فيما شهد العام الحالي في المنطقة المذكورة اربعة حوادث اسفرت عن قتيل ومصاب، ليكون مجموع الحوادث الكلي ١١ حادث في ثلاثة اعوام.

منطقة الاعظمية
سجلت مديرية الاعظمية ببغداد، في العام 2016 حادثين اسفرتا عن مصاب واحد، وفي العام ٢٠١٧ سجلت الاعظمية اربعة حوادث خلفت مصابين اثنين، وفي العام الحالي ٢٠١٨ سجلت المنطقة حادثين اسفرتا عن قتيل ومصاب، ليكون مجموع الحوادث الكلي للمنطقة ثمانية حوادث في الاعوام الماضية.

وأوضح المصدر الامني، لـ السومرية نيوز، إن المجموع الكلي للحوادث لسنة ٢٠١٦ بلغ ٢٦٢ حادث دكة عشائرية، و المجموع الكلي للحوادث لسنة ٢٠١٧ بلغ ٣٢٦ حادثا، و المجموع الكلي للحوادث لسنة ٢٠١٨ بلغ ٢١٥ حادث دكة عشائرية في تلك المناطق، ليكون المجموع الكلي للسنين المذكورة ٣٠٨ حادث دكة عشائرية.

وبين المصدر أن المجموع الكلي للمصابين عام ٢٠١٦ بلغ ١١ شخصا وقتيل واحد في المناطق المذكورة، اما المجموع الكلي للمصابين عام ٢٠١٧ بلغ ٢٦ مصابا واربعة قتلى، في حين بلغ المجموع الكلي لأعداد الضحايا للعام الحالي ٣٨ مصابا وستة قتلى.

واشار المصدر الى أن مجموع الضحايا للسنوات الثلاث الماضية بلغ ٧٥ مصابا و11 قتليلا في قواطع المسؤولية المذكورة اعلاه.

وأوضح المصدر أن المهاجمين استخدموا في تلك الحوادث بنادق نوع كلاشنكوف ومسدسات وسلاح نوع (بي كي سي) و(جي سي) ورمانات يدوية.


وكان مجلس القضاء الاعلى عزا قراره بالتعامل مع "الدكات العشائرية" وفق قانون مكافحة الإرهاب إلى تنامي هذا النوع من "الجرائم" مؤخراً، مشيراً إلى انحسار معدلاتها بشكل ملحوظ.

كما أكد مجلس القضاء تأييد المرجعية الدينية العليا للقرار، ولفت إلى انتشار مكاتب "تتاجر وتتسلم اموالا مقابل قيامها بتهديد احد ما او دك منزله لغايات محددة".

وتعني "الدكة العشائرية" توجه العشرات من شباب وشيوخ العشيرة وهم يطلقون النار في الهواء من أسلحتهم الخفيفة والمتوسطة او احيانا قد يتم توجيه افواه البنادق على المنزل مباشرة، ويرددون شعارات الفخر بعشيرتهم وقوتها امام منزل المراد تهديده او انذاره.


الشارع العراقي , أمن
المصدر :   News Source
-
+
print HideComments
اخترنا لك
التعليق عن طريق :
انشر تعليقك
إن التعليقات المنشورة على موقع السومرية تعبر حصراً عن رأي كتابها فلا تتحمل السومرية أي مسؤولية معنوية أو قانونية تنتج عن التعليقات. كما تمتنع عن نشر أي تعليق يسيئ لآداب النشر أو يحتوي نوعاً من الدعاية.
Polls استفتاء
هل تتوقع ان الحكومة العراقية قادرة على تطبيق قانون التجنيد الالزامي في حال اقره البرلمان ؟

النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
أخبار المحافظات
إختر المحافظة
أيضا في الشارع العراقي