Alsumaria Tv

بشهادة الأشجار القديمة .. الصيف الماضي الأكثر سخونة منذ 2000 عام

2024-05-15 | 13:39
Alsumaria Tv https://www.alsumaria.tv/authors
بشهادة الأشجار القديمة .. الصيف الماضي الأكثر سخونة منذ 2000 عام

كشفت أدلة مخبأة في أعماق جذوع الأشجار القديمة أن الصيف الماضي كان الأكثر سخونة في نصف الكرة الشمالي منذ 2000 عام.

وقد تأكد بالفعل أن العام الماضي هو العام الأكثر حرارة على الإطلاق في العالم بفارق كبير، على الأقل منذ عام 1850، بسبب تغير المناخ.

لكن حلقات الأشجار، التي تسجل معلومات درجة الحرارة إلى ما هو أبعد بكثير حتى من السجلات العلمية الفيكتورية، تظهر الآن كيف كانت درجات الحرارة الحارقة غير المسبوقة في العام الماضي.

ويقول الباحثون إن درجات الحرارة في يونيو/حزيران ويوليو/تموز وأغسطس/آب 2023 كانت أكثر دفئا بنحو 4 درجات مئوية مقارنة بأبرد صيف منذ 2000 عام، حيث تم تأكيد عام 2023 باعتباره العام الأكثر سخونة في العالم على الإطلاق.

أظهر علماء المناخ أن درجات الحرارة العالمية كانت ترتفع بسرعة في العقود الأخيرة، ووفقا لهيئة المناخ التابعة للأمم المتحدة، فإن آخر مرة كان فيها العالم دافئا باستمرار ربما كانت منذ أكثر من 100 ألف عام.

تأتي هذه الاستنتاجات من سجلات مثل النوى الجليدية ورواسب أعماق البحار، والتي يمكن أن تعطي مؤشرا جيدا للماضي الجيولوجي للأرض، ولكنها لا تستطيع تحديد سنوات فردية أو حتى عقود بعيدة في الزمن.

ولهذا السبب، تعتبر حلقات الأشجار ذات قيمة خاصة، فهي لا تظهر عمر الشجرة فحسب، بل تسجل أيضا معلومات مفصلة حول حالة المناخ كل عام أثناء نموها.

وقال أولف بونتجن، أستاذ تحليل النظم البيئية بجامعة كامبريدج والمؤلف المشارك للدراسة، لبي بي سي نيوز: "هذا هو جمال سجلات حلقات الأشجار".

وفقا لـ"Aol"، نظر العلماء إلى العينات الحية وكذلك الحفريات، من جبال الألب الأوروبية إلى جبال ألتاي الروسية، وركزوا على الأشجار التي تعيش على ارتفاعات، حيث يكون تأثير النمو الصيفي واضحا بشكل أكبر.

في مثل هذه الأماكن، تكون الحلقات عادة أوسع في السنوات الأكثر دفئا، عندما يكون هناك نمو أكبر، وتكون أرق في السنوات الباردة.

وباستخدام أطول 9 تسلسلات زمنية لحلقات الأشجار الحساسة لدرجة الحرارة، تمكن الباحثون من بناء صورة لدرجات حرارة الصيف التي يعود تاريخها إلى 2000 عام في الجزء الشمالي من العالم، خارج المناطق الاستوائية.

وباستخدام مجموعة البيانات الكبيرة هذه التي تحتوي على عدة آلاف من الأشجار في أجزاء مختلفة من نصف الكرة الأرضية يمكن للباحثين أن يكونوا أكثر ثقة في أن سجلهم يمثل كيفية تغير درجات الحرارة، وليس المزيد من الاضطرابات المحلية مثل الأمراض.

قام الباحثون بدمج سجل حلقات الأشجار طويل المدى مع بيانات درجة الحرارة الحديثة، ووجدوا أن صيف عام 2023 كان أكثر دفئا بمقدار 2.07 درجة مئوية من فترة "ما قبل الصناعة" من 1850 إلى 1900.

وبالمقارنة مع أبرد صيف مسجل في التاريخ، عام 536، كان الصيف الماضي أكثر دفئا بمقدار 3.93 درجة مئوية.

مثل العديد من السنوات الباردة، تأثر عام 536 بانفجار بركاني كبير أدى إلى زيادة الكبريت في الغلاف الجوي، مما ساعد على تبريد الكوكب.

كما تم ربط النشاط البركاني بالفترات الباردة مثل العصر الجليدي الصغير القديم في القرن السادس والعصر الجليدي الصغير، الذي امتد تقريبا من عام 1350 إلى عام 1850.

كان الصيف الأكثر دفئا في إعادة بناء حلقات الأشجار قبل العصر الصناعي هو عام 246، لكن الباحثين يقولون إنه حتى هذا لا يقترب من الدفء الحديث.

وحتى مع الأخذ في الاعتبار الشكوك الكبيرة، يقول المؤلفون إن صيف 2023 تجاوز هذا النطاق من التقلبات المناخية الطبيعية بمقدار 0.5 درجة مئوية على أقل تقدير.

يقول الباحثون إن المعلومات المتعلقة بحلقات الأشجار تمثل إضافة ضخمة لما نعرفه عن مناخنا المتغير على مر التاريخ.

وحتى في الفترة 1850-1900، لم يكن هناك سوى 58 محطة أرصاد جوية تسجل درجات الحرارة حول العالم، منها 45 في أوروبا.

والنتيجة هي أن درجات الحرارة خلال هذه الفترة ربما تم المبالغة في تقديرها، بسبب الطريقة التي تم بها أخذ هذه القياسات.

تشير الدراسة الجديدة التي نشرت في مجلة الطبيعة، إلى أن هذا يعني أن العالم ربما يكون قد ارتفع بالفعل بمقدار ربع درجة أكثر مما يتم الإبلاغ عنه عادة.

وبينما يقول الباحثون إن الأنشطة البشرية هي المسؤولة عن الغالبية العظمى من الدفء في صيف 2023 فوق مستويات ما قبل الصناعة، إلا أنهم لاحظوا أيضا أن درجات الحرارة قد تضخمت بسبب ظاهرة النينيو.

يشهد هذا النمط المناخي الذي يحدث بشكل طبيعي وصول المياه الدافئة إلى سطح المحيط الهادئ وتساعد في رفع درجات حرارة الهواء على مستوى العالم.

وقد لاحظ الصيادون في أمريكا الجنوبية ظاهرة النينيو لأول مرة في القرن السابع عشر، لكن بيانات حلقات الأشجار تساعد في إظهار أنها تعود إلى زمن أبعد بكثير.

وساعدت ظاهرة النينيو الأخيرة في جعل عام 2023 هو العام الأكثر دفئا على الإطلاق، ولكن نظرا لاستمرارها حتى الجزء الأول من عام 2024، فقد تجعل عام 2024 أيضا 12 شهرا دافئا بشكل قياسي.
>> انضم إلى قناة السومرية على واتساب
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
Alsumaria Tv
أحدث الحلقات
لعينيك
Play
الحلقة 11 | 2024
18:00 | 2024-04-28
Play
الحلقة 11 | 2024
18:00 | 2024-04-28
العراق في دقيقة
Play
العراق في دقيقة 28-5-2024 | 2024
13:30 | 2024-05-28
Play
العراق في دقيقة 28-5-2024 | 2024
13:30 | 2024-05-28
Morning Live
Play
تأثير الطلاق على الاطفال - حلقة ٣٣ | الموسم 3
05:00 | 2024-05-28
Play
تأثير الطلاق على الاطفال - حلقة ٣٣ | الموسم 3
05:00 | 2024-05-28
ناس وناس
Play
المدائن ناحية الوحدة - الحلقة ٣٣ | الموسم 7
05:00 | 2024-05-28
Play
المدائن ناحية الوحدة - الحلقة ٣٣ | الموسم 7
05:00 | 2024-05-28
صباحكم أحلى مع سلمى
Play
شنو دلعك من جنت صغير؟ 28-5-2024 | 2024
02:30 | 2024-05-28
Play
شنو دلعك من جنت صغير؟ 28-5-2024 | 2024
02:30 | 2024-05-28
طل الصباح
Play
وتر القرص الصلب 28-5-2024 | 2024
00:30 | 2024-05-28
Play
وتر القرص الصلب 28-5-2024 | 2024
00:30 | 2024-05-28
الهوا الك
Play
ارتفاع البطالة ومشكلة العشوائيات - الحلقة ٦ | الموسم 9
14:30 | 2024-05-27
Play
ارتفاع البطالة ومشكلة العشوائيات - الحلقة ٦ | الموسم 9
14:30 | 2024-05-27
نشرة أخبار السومرية
Play
نشرة ٢٧ آيار ٢٠٢٤ | 2024
12:45 | 2024-05-27
Play
نشرة ٢٧ آيار ٢٠٢٤ | 2024
12:45 | 2024-05-27
استديو Noon
Play
اتمنى أمنية للي بعدك 27-5-2024 | 2024
07:00 | 2024-05-27
Play
اتمنى أمنية للي بعدك 27-5-2024 | 2024
07:00 | 2024-05-27
عشرين
Play
الموازنة .. المحافظات تحتج والحكومة توضح - الحلقة ١٠ | الموسم 3
15:30 | 2024-05-26
Play
الموازنة .. المحافظات تحتج والحكومة توضح - الحلقة ١٠ | الموسم 3
15:30 | 2024-05-26
الأكثر مشاهدة
افضل من العام الماضي
افضل من العام الماضي
اسوأ من العام الماضي
اسوأ من العام الماضي
الوضع مستقر كما هو
الوضع مستقر كما هو
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.

برجك للسنة الجديدة

إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
Alsumaria mobile app on Android Alsumaria mobile app on Android
Alsumaria mobile app on IOS Alsumaria mobile app on IOS
Alsumaria mobile app on huawei Alsumaria mobile app on huawei
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية