اعلان

برشلونة ينجو من جحيم سان باولو بتعادل مُفيد امام نابولي

2020-02-25 | 17:52
برشلونة ينجو من جحيم سان باولو بتعادل مُفيد امام نابولي
5,053 مشاهدة

لم ينجح برشلونة في الخروج بأفضل من نتيجة التعادل 1-1 من مباراته أمام نابولي على ملعب سان باولو ضمن ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وقد أنقذه حارس مرماه أندريه تير شتيجن من الخسارة، ليؤجل حسم التأهل لموقعة الإياب التي ستُقام على ملعب كامب نو في الـ18 من اذار القادم.

ولم يُقدم الفريق الإسباني الأداء المتوقع والمطلوب خاصة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي خضع لسيطرة الدفاع الإيطالي وغادر الملعب دون أن يُسدد أي كرة على مرمى نابولي وقد حصل على بطاقة صفراء، وحصل كذلك زميله سيرجيو بوسكيتش على بطاقة ستحرمه اللعب إيابًا.

برشلونة سيطر على اللعب خلال الشوط الأول من مباراة ملعب سان باولو، إذ وصل استحواذه على الكرة إلى 70%، لكنه كان استحواذًأ سلبيًا دون القدرة على تهديد مرمى أوزبينا أبدًا، إذ بلغ عدد تسديدات الفريق على مرمى مستضيفه 0 تسديدة.

نابولي في المقابل لعب بأسلوب الدفاع الإيجابي، أي بتنظيم دفاعه جيدًا في نصف ملعبه وغلق المساحات تمامًا وحُسن الانتشار والتغطية والضغط على لاعبي المنافس بقوة في ثلثه الدفاعي، وهجوميًا حاول المباغتة بالهجمات المرتدة السريعة مستغلًا الأخطاء الدفاعية في الخط الخلفي للبارسا.

ومن إحدى تلك الهجمات وباستغلال بيوتر زيلينسكي لخطأ جونيور فيبرو ظهير أيسر البارسا نجح نابولي في إحراز هدف الشوط الأول الوحيد بتمريرة حاسمة من لاعب الوسط البولندي وتسديدة رائعة من المهاجم البلجيكي دريس ميرتينز عند الدقيقة الـ30.

لم يختلف شكل المباراة في بداية الشوط الثاني، لكن مع تحسن ملحوظ في أداء برشلونة الهجومي خاصة من حيث الانتشار في الأطراف والسرعة في التمرير واتخاذ القرار وتنفيذه، وقد ترجم الفريق أفضليته أخيرًا بهدف التعادل عند الدقيقة الـ57.

وسبق الهدف خروج ميرتينز للإصابة ومشاركة أركاديوش ميليك وكذلك خروج إيفان راكيتيتش ودخول أرتور، وقد بدأت قصة الهدف بتمريرة بينية جميلة من سيرجيو بوسكيتش للظهير المنطلق نيلسون سيميدو الذي مرر عرضيًا ليُتابع أنتوان جريزمان الكرة بسهولة نحو المرمى.

وكاد نابولي أن يستعيد تقدمه في المباراة سريعًا وعبر فرصتين خطيرتين، الأولى عند الدقيقة الـ60 من لورينزو إنسينيي الذي راوغ داخل منطقة الجزاء وسدد نحو المرمى لكن أندريه تير شتيجن نجح بالتصدي لمحاولته، والثانية بعد 3 دقائق فقط بمواجهة فردية بين حارس المرمى الألماني وخوسيه كاييخون تفوق الأول فيها بامتياز.

هدأ نسق الأداء بعد تلك الثورة الهجومية من الفريقين، وعاد أداء البارسا ليغلب عليه الاستحواذ السلبي لكن مع تحسن طفيف في وصوله لداخل منطقة جزاء نابولي الذي فقد الكثير من خطورته الهجومية في الهجمات المرتدة بخروج ميرتينز.

ورغم بعض المحاولات الجيدة للطرفين إلا أنها لم تصل للمستوى المطلوب من الجدية والخطورة لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1، وقد لعب الفريق الضيف الدقائق الأخيرة منقوصًا بعد طرد لاعب وسطه أرتورو فيدال لحصوله على بطاقتين صفراوتين في دقيقة واحدة إثر تدخله الخشن ضد زيلينسكي ثم اعتدائه دون كرة على ماريو روي.
+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
اعلان
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية