اعلان

عبد الغني شهد: لن اسمح لأي شخص في ان يتدخل بخياراتي من اللاعبين

2020-06-27 | 09:52
عبد الغني شهد: لن اسمح لأي شخص في ان يتدخل بخياراتي من اللاعبين
4,973 مشاهدة

اكد مدرب نادي الشرطة عبد الغني شهد، انه لن يسمح لاي شخص في ان يتدخل بخياراته من اللاعبين.

وقال شهد في حوار اجراه مع الصحفي ماهر حسان، تابعته السومرية نيوز، إنه "بلا شك عملية اختيار اللاعبين من مسؤوليتي رفقة الجهاز الفني المساعد، ومن يعرفني جيدا يعرف تماما انني لا اسمح لاي شخص مهما كانت سلطته ان يفرض اسم او يفكر بذلك كون سلبية النتائج او ايجابياتها هي مسؤوليتي امام الجمهور والإدارة".

وأضاف ان "دور الادارة في عملية عقد الصفقات يقتصر على الشق الاداري والمالي كون الموضوع من صلب عملهم وتعاونهم كان حاضرا في الاسماء التي تم التعاقد معها خلال الفترة الماضية والتي سيتم الكشف عنهم رسمياً بعد اكتمال عقد الفريق".

وتابع ان "الجهاز الفني قدم دراسة الى الادارة بخصوص الاستقطابات، فعملية التعاقدات لابد وان تكون مبنية على اسس علمية وفنية رصينة، حيث احتوت الدراسة على آلية مقسمة لثلاث مراحل، الاولى تتمحور حول التعاقد مع اللاعبين الذين برزوا مع انديتهم خلال الموسومين الماضيين، وهذه المرحلة نفذت بنسب جيدة، والثانية تتركز على الاحتفاظ بعدد من الاسماء التي مثلت الفريق الموسم الماضي، فيما تأتي مرحلة الختام مع ملف المحترفين الذين سيتوضح من خلال معرفة المراكز التي هي بحاجة الى تعزيز".

وأضاف أن "الجهاز الفني قدم الى الإدارة الى الادارة أسماء عدد من لاعبي الفريق من اجل حسم ملفاتهم الادارية والمالية، ولكن الظروف التي مرت خلال الاسبوع الماضي بوفاة عدد من الاخوة وخوفاً على اللاعبين من الجائحة تم إرجاء الجلسة الى الاسبوع المقبل حيث سيتم حسم التجديد سيما وان اغلب اللاعبين اوضحوا رغبتهم في الاستمرار مع النادي".

وأوضح أن "الجمهور هو الداعم الرئيسي لاي انتصار او تطور، هذا الكلام لايمكن انكاره، ولكن الجوانب الفنية ومدى خدمة لاعب معين لاسلوبنا الخططي هذا شأن خاص بي وبملاكي المساعد على وفق ما نحتاجه من تعزيز فني واقول لجماهيرنا الوفية لا تشغلوا بالكم كثيرا وان شاءالله " سهمكم الراحة " كما يقول المثل الدارج".

وعن سؤاله حول استبعاد بعض الاسماء التي تراجع مستواها وهم متواجدين منذ عدة مواسم مع الفريق، اكد شهد انه "اختصارا لهذا السؤال اقول" البقاء للافضل " بعيداً عن رأي اي شخص.. كونه لن يقف الى جانبي عندما يخفق الفريق على سبيل المثال ولن يقدم الفائدة اذا رحل لاعب نحن نؤمن بقدارته".

واكد "فلسفتي في التدريب اولا على اللاعب ان يحب الفريق الذي يمثله حتى يبذل الغالي والرخيص من اجله ويطبق القاعدة "حب ما تعمل لتعمل ما تحب"، لذا كانت رغبة بعض اللاعبين المغادرة فلم اقف امام رغباتهم وشكرتهم وتمنيت لهم التوفيق".

وزاد "كان لابد من العمل على فتح قنوات مبكراً مع عدة لاعبين على مستوى عال من خلال تخمين بعض المراكز التي سنحتاجها بلا شك وكان حديثي مع الادارة بضرورة ان يكون هناك استثناء في ما يخص الجانب المالي كون بالدارج دعني اقول (المحترف الزين يرادله فلوس زينة)، والمحترف الذي يصنع الفارق مطلوب وبلا شك عقده سيكون مرتفع".

ولفت الى ان "المحترفين وضعت لهم دراسة معمقة ووضعنا في حساباتنا خطتين من الاسماء في حال فشلت صفقة (أ) فهناك الخطة (ب)، حيث فتحنا قنوات مع لاعبين من تونس، والجزائر، والبحرين، وافريقيا".

ونوه الى ان "جميع اللاعبين يعون تماما ان المبالغ التي حصلوا عليها في مواسم سابقة لا يمكن حاليا تكرارها والحديث هنا ليس على نادي الشرطة بل على مختلف الاندية، كما اسلفت سابقا، لذا حديثنا مع اللاعبين سيكون على هذا الاساس، واود ان اشير الى ان جميع اللاعبين الذين تم توقيعهم كانت مبالغهم لا تتعدى ما يمنح في الاندية المنافسة بل واقل من ذلك، وكان هناك تجاوب مميز من اللاعبين على الصعيد المالي سيما وانهم قدموا الرغبة بارتداء قمصان الشرطة قبل الجوانب المالية".

وبين شهد، "من يدرب نادي بحجم وتاريخ نادي الشرطة لا يقل طموحه على المنافسة على الالقاب المحلية، اما خارجياً فلابد ان نكون واقعيين المنافسة والوصول الى ابعد نقطة مرتبط بعدة امور في مقدمتها قيمة اللاعب المحترف و التوافق الزمني بين المشاركات ناهيك عن الابتعاد من الاصابات، ولكن من يتحدث بان هناك فريق عراقي قادر على التتويج بكأس دوري ابطال اسيا في الوقت الحالي فهو وهم لعدة اعتبارات قد يتفق عليها الشارع الكروي بصورة عامة، لذا عملية تشريف سمعة الكرة العراقية والوصول الى ابعد نقطة في المنافسة سيكون الهدف الاساس لكرة الشرطة".

وعن انباء رحيل شهد ورفاقه من الفريق، أوضح مدرب الشرطة، أنه "تناهى الى مسامعي مثل هذا الحديث الذي لا صحة له، الاخوة في ادارة النادي وضعوا ثقتهم بالملاك التدريبية واتمنى ان نعكس هذه الثقة على ارض الواقع لإنجازات تضاف الى السجلات التاريخية لنادي الشرطة ونكون جزء من فرحة الجماهير، والشيء بالشيء يذكر اتمنى على الاخوة في مواقع التوصل الاجتماعي توخي الدقة في نقل المعلومة لإيصالها بأمانة الى المتلقي".
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
print
اعلان
اعلان
اعلان
المزيد
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
اعلان
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية