اعلان

أفضل 5 "ريمونتادا" في تاريخ كأس العالم (فيديو)

2022-06-28 | 06:55
أفضل 5 "ريمونتادا" في تاريخ كأس العالم (فيديو)
771 مشاهدة

السومرية نيوز - رياضة
لا شيء في كرة القدم أو الرياضة بشكل عام، يضاهي تحويل الخسارة إلى انتصار والعودة بالنتيجة، وهو ما يُطلق عليه في الشارع الرياضي وعبر وسائل الإعلام "ريمونتادا".

ريمونتادا، مصطلح إسباني في كرة القدم يشير إلى فوز غير متوقع أو نتيجة غير متوقعة، أو قلب نتيجة المباراة في وقت قياسي، وظهر هذا المصطلح بشكل كبير لأول مرة بعد فوز برشلونة 6–1 على باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا 2017.

شهد تاريخ بطولات كأس العالم مباريات لا تُنسى في مراحل خروج المغلوب، حيث استطاعت المنتخبات الفائزة تحقيق الانتصار بعد التأخر في النتيجة، في وقت ظن فيه كثيرون أنها على أعتاب الهزيمة.

ومع اقتراب انطلاق بطولة كأس العالم 2022، التي تستضيفها قطر نهاية العام الحالي في الفترة من 21 نوفمبر/ تشرين الثاني وحتى 18 ديسمبر/ كانون الأول المقبلين، نستعرض لكم في السطور التالية أفضل 5 "ريمونتادا" في تاريخ المونديال خلال الأدوار الإقصائية.

5ـ كأس العالم 2018 دور الـ16: بلجيكا 3-2 اليابان
تُعد مباراة بلجيكا واليابان من أفضل المواجهات في تاريخ كأس العالم التي شهدت "ريمونتادا" مميزة خلال الأدوار الإقصائية، حيث عادت بلجيكا بعد التأخر 2-0 وتمكنت من الفوز 3-2 للتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم 2018 الذي أُقيم في روسيا.


قدمت اليابان أداء دفاعيا مميزا في الشوط الأول، وتمكنت في بداية الشوط الثاني من مباغتة بلجيكا بهدفين عن طريق جينكي هاراغوتشي وتاكاشي إينوي، لكن بعدها انقلبت الأمور رأسًا على عقب، وأحرز "الشياطين الحمر" 3 أهداف، بدأها جان فيرتونغن برأسية عند الدقيقة 69، وبعد 5 دقائق أضاف مروان فلايني هدف التعادل، قبل أن يُسجل ناصر الشاذلي هدف الانتصار القاتل عند الدقيقة 90+4.

4ـ نصف نهائي كأس العالم 1970: إيطاليا 4-3 ألمانيا الغربية
هي واحدة من أكبر المباريات في تاريخ كأس العالم، حيث التقت إيطاليا مع ألمانيا الغربية في نصف نهائي مونديال 1970 بالمكسيك، وكانت البداية سريعة حيث منح روبرتو بونينسيغنا تقدمًا مبكرًا لإيطاليا في الدقيقة 8، وفي الدقائق الـ 82 التالية، تمكن "الأتزوري" من الصمود أمام فريق ألماني هجومي لامع، قبل أن يُسجل الظهير الأيسر كارل هاينز شنلينغر هدف التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع.


مع وصول المباراة إلى شوطين إضافيين، منح الأسطورة جيرد مولر ألمانيا التفوق 2-1، وفي الدقيقة 98، حققت إيطاليا التعادل مجددا 2-2 من ركلة حرة ذكية نفذها المدافع تارسيسيو بورغنيتش، وفي غضون 6 دقائق أخرى، أعطى لويجي ريفا التقدم لإيطاليا 3-2.

ألمانيا عادت وتعادلت مجددا عبر مولر في الدقيقة 110، لتعود إيطاليا بعد دقيقة فقط وتسجل هدف الانتصار عن طريق تسديدة جياني ريفيرا.

3- كأس العالم 1970 ربع النهائي: ألمانيا الغربية 3-2 إنجلترا
بدأت إخفاقات إنجلترا في كأس العالم بعد مواجهتها لألمانيا الغربية في ربع نهائي مونديال 1970، كان منتخب "الأسود الثلاثة" يُدافع عن لقبه المونديالي الذي حققه عام 1966 بعد الفوز على ألمانيا تحديدا 4-2 في المباراة النهائية.

في الدقيقة 67 من المباراة بدا الأمر كما لو أن التاريخ سيعيد نفسه، حيث تقدمت إنجلترا بهدفين لـ آلان موليري ومارتن بيترز .

لكن الألمان قلبوا الموازين، وأحرزوا هدف تقليص الفارق عبر المدافع الأسطوري فرانز بيكنباور، ثم جاء التعادل عن طريق أوفة زيلر، وفي الوقت الإضافي أكمل "المانشافات" عودته الرائعة بهدف الفوز عبر جيرد مولر.

ومنذ ذلك الحين أصبح المنتخب الألماني من عمالقة كرة القدم، بينما تحول المنتخب الإنجليزي من مُنافس دائم إلى صاحب خيبات أمل مستمرة في المونديال.

2ـ كأس العالم 1966 ربع النهائي: البرتغال 5-3 كوريا الشمالية
تحتل هذه المباراة المرتبة الأولى في تاريخ "الريمونتادا" في مراحل خروج المغلوب لكأس العالم، إذ لم يتعاف أي منتخب من تأخره بثلاثة أهداف قبلها، وقدم الكوريون الشماليون أفضل بداية ممكنة عندما سجل باك سيونج زين هدفا في الدقيقة الأولى، ثم أضاف لي دونغ ويانغ سونغ هدفين آخرين لتتقدم كوريا الشمالية 3-0 في أول 25 دقيقة.

قلص الأسطورة البرتغالية أوزيبيو النتيجة بهدف جميل عند الدقيقة 28، ثم أضاف هدفا آخر من ركلة جزاء عند الدقيقة 43.. دافعت كوريا الشمالية بشكل قوي لمنع التعادل، لكن أوزيبيو صمم على العودة، وكان له ما أراد عند الدقيقة 57.

لم ينته "النمر الأسود" عند ذلك، وبعد 3 دقائق من التعادل، قام بعمل مهاري رائع قبل تعرضه للعرقلة، لتحصل البرتغال على ركلة جزاء وضعها أوزيبيو في المرمى، وأكمل الهدف الأخير خوسيه أوغوستو عند الدقيقة 80، لتحقق البرتغال واحدة من أقوى "الريمونتادا" في التاريخ.

1ـ نهائي كأس العالم 1954: ألمانيا الغربية 3-2 المجر
عبر تاريخ كرة القدم، كانت هناك بعض المنتخبات التي تُهيمن بشكل كبير على مبارياتها، لدرجة أن محاولة مجاراتها تبدو غير مجدية.. مثال لا يُنسى على هذا كان منتخب المجر في أوائل الخمسينيات من القرن الماضي.. من 1950 إلى نهائي كأس العالم 1954، فاز المجريون بـ 26 مباراة من أصل 30، وتعادلوا في الـ4 الأخرى.


في مباريات كأس العالم الـ4 التي سبقت المباراة النهائية أمام ألمانيا الغربية، سجل المجريون 25 هدفًا في 4 مباريات، والشيء الأكثر رعبا أنهم لعبوا آخر 3 مباريات بدون أفضل لاعب لديهم فيرينك بوشكاش.

بعد تعافيه من الإصابة، عاد بوشكاش للنهائي أمام منتخب ألمانيا الغربية، الذي انهزم أمام المجر في مراحل المجموعات بنتيجة كارثية (8-3). وضع بوشكاش وزولتان المجر في المقدمة بنتيجة 2-0 في غضون 8 دقائق، وبدا الأمر حينها كما لو أن المجر ستحصد لقب كأس العالم.

لكن ماكس مورلوك استغل خطأ دفاعيًا من قبل المجريين وقلص الفارق عند الدقيقة 10، وسرعان ما استقبلت المجر هدف التعادل من ركلة ركنية عند الدقيقة 18 عبر اللاعب هيلموت ران.. وفي الدقيقة 84، حصدت ألمانيا هدف الفوز من ران، الذي سجل هدفه الثاني.

حصدت هذه الريمونتادا تسمية "معجزة بيرن"، نسبة إلى مدينة بيرن السويسرية التي استضافت المباراة.
>> حمل تطبيق السومرية وتابع آخر الأخبار أول بأول

>> أندرويد
>> آبل
>> هواوي
 
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
print
نعم
نعم
كلا
كلا
حل البرلمان هو الأمثل
حل البرلمان هو الأمثل
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية