اعلان
السومرية - أخبار العراق تفضيلاتي
السومرية - أخبار العراق تفضيلاتي
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
Profile
نوري المالكي
@nourialmalikiiq Twitter
/ Facebook
تناوبت عدة شخصيات على توالي منصب رئيس الوزراء في العراق بعد عام 2003، وهو المنصب الأكثر جدلا في العراق ما يتمتع به صاحبه من صلاحيات واسعة تجعله الآمر الناهي في البلد، وكل من تولوا المنصب أصبحوا في دائرة الضوء في سنوات طويلة شهد العراق خلالها تغيرات وانعطافات شديدة بعضها غير وجه العراق.

ونوري المالكي، هو أحد أولئك الذي تسلموا هذا المنصب، واسمه نوري كامل محمد حسن المالكي من مواليد، (20 حزيران 1950)، وهو رئيس مجلس الوزراء العراقي السابق بين عامي 2006 و2014، و نائب رئيس الجمهورية السابق من، (9 أيلول 2014)، حتى (11 آب 2015)، وهو أمين عام حزب الدعوة الإسلامي.

أدى المالكي والحكومة الانتقالية العراقية اليمين الدستوري في (20 أيار 2006)، وتولى منصب رئيس وزراء خلال ولايتين وفي الثانية منها تولى وزارة الداخلية بالوكالة ووزارة الدفاع أيضا والأمن الوطني.

بدأ المالكي حياته السياسية بصفته معارضا في زمن النظام السابق، وفي أواخر السبعينيات وتمكن من الخلاص من حكم الإعدام حيث توجه الى سوريا وفي سنة 1982 انتقل الى إيران ثم عاد الى سوريا بسبب خلافات، وأصبح احد كبار قادة حزب الدعوة الإسلامية، وقام بتنسيق أنشطة مناهضة للنظام السابق وشارك في جهود الإطاحة بصدام حسين.

والمالكي حاصل على شهادة البكالوريوس من كلية أصول الدين في بغداد، وشهادة الماجستير في اللغة العربية من جامعة صلاح الدين في أربيل، وجده هو محمد حسن أبو المحاسن أحد قادة ثورة العشرين.

وانضم إلى حزب الدعوة الإسلامية في عام 1970، وأصبح عضوًا في قيادة الحزب ومسؤولًا عن تنظيمات الداخل، وتولى مسؤولية الإشراف على "صحيفة الموقف" المعارضة والتي كانت تصدر من دمشق، وكان رئيسًا للهيئة الم
Profile
مقال
Twitter
Facebook
+A
-A
اعلان
اعلان