الدلو 2022

-A
+A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
print
تقدم ملموس
 
تقدم ملموس سيشهده مواليد برج الدلو خلال عام 2022، بحسب عالمة الفلك جاكلين عقيقي. في ما يلي، يمكنكم التعرف الى تفاصيل الحظوظ على الصعيد المهني والصحي والعاطفي. ينتقل كوكب المشتري من برجك إلى برج الحوت، تاركاً كوكب زحل الذي يواصل إقامته عندك هذه السنة ويدعوك إلى التصرف بوعي وتنظيم وصبر أمام بعض المستجدات، ويسلط الضوء على شؤون مادية يجب أن تتعامل معها بكثير من المسؤولية والدقة.

مهنيا: تظهر بعض النقاشات التي تستفزّك، لكن لا تقع في فخّها، بل حافظ على رصانتك وشخصيتك المحبوبة. كثّف عملك واتصالاتك. تحقّق تقدّمًا ملموساً، وتعوّض عن تأخيرات الأيام الماضية، لكن لا تظنّ أن الزمن سيبقى حليفك طيلة الوقت.

سارع إلى إنجاز معاملاتك قبل تاريخ 20، لأن الأسابيع الثلاثة الأولى تكون الأكثر سهولة والأوفر حظًا بالنسبة إليك. أمّا الأسبوع الأخير فهو يخبّئ لك مسؤولية او شغلاً شاغلاً، لن ترتاح منه قبل مساء 28. كن مسؤولاً عن عملك ولا تبدأ العام بخلاف. إبحث عن الحلول.
لن يستقر جوبيتر طوال السنة في برج الحوت كالمعتاد، بل ينتقل في 11 أيار/ مايو إلى برج الحمل ويستقر به حتى أواخر شهر تشرين الأول أكتوبر، ما يوفر لك حظاً في مجالات متعددة، ويدعم كوكب المريخ بين أواخر شهر أيار/ مايو وبداية تموز يوليو لتحقق بعض المشاريع.

من المستحسن الإبكار على العمل وعدم إضاعة الوقت والفرص. تتسارع الأحداث وتكثر الواجبات كالعادة، لتجد نفسك وسط ظرف مهمّ أو ملحّ. سارع إلى إنجاز أعمالك ولا تدخل في نقاشات لا تخصّك. تكون الأسابيع الثلاثة الاولى ضاغطة نسبياً، لكنّك تنجح في ترك انطباعات جيّدة، وتتسلم عملاً جديداً.

تجنّب إثارة المواضيع الحساسة. تشكو عدم تجاوب الآخرين معك، بل يُخيَّل اليك أنهم يتآمرون ضدّك. تكثر المعاكسات والعراقيل، فالعمل الذي كان يستغرق ساعة من وقتك، يصبح الآن أكثر إرهاقًا وصعوبة، ويتطلّب منك مضاعفة الجهود. لكنّك في الوقت نفسه تتمتّع بطاقة كبيرة تؤهّلك للمشاركة في كل المنافسات وخوض المفاوضات، شرط التحلّي بالموضوعية والمرونة.
تتحسن الظروف ابتداءً من تاريخ 21، ويصبح بإمكانك بحث الأمور بدقّة اكثر. قد تظهر معاملات ملحّة لا يجوز اهمالها او تأخيرها.

تتفوق على جميع زملائك في الدراسة، وهذا لم يأت على طبق من فضة، بل نتيجة جهودك الجبارة وانكبابك على الدرس وإجراء الأبحاث المطلوبة منك، فقطفت الثمار.
تسمع أخباراً عن مهاجرين حققوا ثروات وأنجزوا مشاريع كبيرة خلدت أسماءهم في سجل المبدعين، فتراودك فكرة أن تتمثل بهم، وتدغدغ مشاعرك الرغبة في الهجرة.
تظهر مسؤوليات مهمّة تتعلّق بمعاملات إدارية أو مصرفية. دقّق في التفاصيل واستشر مؤسسة مختصة بالموضوع. ترتفع المعنويات مجدداً وتعود إلى روتينك وحماستك المعهودة.
ترغب في تصحيح بعض الأخطاء التي أربكتك الشهر الماضي، وها أنت تنتفض على نفسك وتنهض مجدداً لتعزيز الأوضاع. تكون الأيام المقبلة ناشطة جدّاً، وباستطاعتك انجاز الكثير خلالها. تقوى الحظوظ ويرتفع رصيدك الشعبي والمهني، وتظهر فرصة للسفر أو للمشاركة في ورشة عمل أو استقبال زبائن من الخارج.

عاطفيا: ابتداء من شهر آذار/ مارس يدخل الزهرة برجك لكي ينعش العواطف ويحسن العلاقات، كما أن لقاءه كوكب المريخ في الحمل في أيار/ مايو يتيح أمامك فرصاً جديدة للتلاقي والرومانسية. وعندما يدخل الزهرة إلى الجوزاء تطل على جديد، ثم يخفق القلب ويطرأ تطور مناسب في الخريف.
تتحرّر من الأفكار السلبية لتجد في الحبيب الصديق وكاتم الأسرار. تعيد قراءة الأمور وتحلّلها بموضوعية لإرضائه ولتلطيف الأجواء. تندم على بعض التصرفات، وربما تتحرك باتجاه مصالحة أو تسوية. تثبت العلاقة المتينة وتعود روابط الثقة إلى متانتها.

تقسو الظروف فاحذر تجاوز الحدود مع الحبيب. لا تفاجأ بحصول خلاف أو تباين في الرأي، لذا لا تعاند الحبيب، فطباعك صعبة، وقد تسبّب التوتّر إذا كانت العلاقة متأرجحة أو جديدة.
لا تتفرد بقراراتك، بل حاول تلطيف الأجواء لعلّك بذلك تتفادى حصول الأزمات. قد تتذمّر من إهمال الحبيب لك أو من تصرّفاته الشاذة، الأمر الذي يثير غضبك أو يدفعك إلى الابتعاد عنه.
تقوى العواطف هذا الشهر، فتزداد العلاقة المتينة متانة، وتنمو العلاقة الجديدة وتزدهر. يقع العازب في الحبّ أو يجد من يلفت انتباهه.

تفرح لفرح الحبيب وتفتخر بوقوفه إلى جانبك. إنّه شهر رومانسي ولا سيما في أسابيعه الثلاثة الأولى. بادر إلى تسوية الخلافات ولا تسمح لها بالتّأزّم.
لن تعاني الأجواء العاطفية الرتابة لكثرة الانشغالات بأمور أخرى تلهيك عن الحبّ إلى حدّ ما، ثم تُسرع للتعويض عن تأخير انشغالك.

يتحدّث الفلك عن انسجام وتفاهم لا بأس به هذا الشهر، وإن كانت الظروف في الأسابيع الثلاثة الأولى توحي بارتياح ملموس في أجواء العمل. لعلّك تهتم لأمور الحبيب اليومية وتتدخّل غير مرّة لمساعدته. كذلك تحتاج هذا الشهر إلى وجود من يلاطفك تحديداً في الأسبوع الأخير من الشهر.

الوقت مناسب لتقريب وجهات النظر، فبادر إلى الكلام وكرّر محاولة مهمّة فشلت مؤخّراً. لا تضيّع الوقت الثمين، ولا بدّ لعواطفك من أن تتأثر إيجاباً. تصلك أخبار سارّة فتغدق على الحبيب باهتمامك، وتكون له داعماً. ارتياحك ينعكس بشكل بنّاء على تصرّفاتك، الأمر الذي يلفت نظر الحبيب فيتفاعل معك ويهتم لأمورك.
لا مؤشّرات سلبيّة لكن من الحكمة عدم إثارة المواضيع الحسّاسة تفادياً لحصول أزمة في الشهر المقبل.

صحيا: تنعكس الأجواء الإيجابية في العمل وفي العلاقة العاطفية إيجاباً على وضعك الصحي، فتكون دائم الانشراح، لا تفارق البسمة ثغرك، ونشيطاً في كل ما تقدم عليه.
هذا الأمر يثير إعجاب الآخرين بك، وتنهال عليك الأسئلة لمعرفة الأسباب، فتجيب بكل بساطة أنك تتكيف مع الأمور، وتبتعد عن كل ما يمكن أن يوتر الأعصاب أو يثير التشنجات، فتكون مثالاً يحتذى. هنيئاً لك.

أبراج 2022

الدلو

أحدث لقطات
جميع لقطات