السرطان 2022

-A
+A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
print
الحظوظ في مصلحتك
 
تعيش بعض الانفعالات المتعلقة بملف ما، وتنزعج لتشتت أفكارك تارة نحو العائلة وتارة نحو العمل. تشعر ببعض التعب، لكن الظروف ليست صعبة جداً.

يكون للمشتري تأثير كبير في بعض مهامك المهنية، ويحمل إليك سفراً أو مشروعاً عقارياً في الخارج، ويسهل لك كل أنواع العلاقات والاستثمارات.

مهنياً: تكثر الضغوط وتظهر مسؤوليات جديدة أو احداث طارئة تجعلك قلقاً، لكن لا تغيّر مساعيك أو تفقد السيطرة على ما يجري حولك، من الضروري تكثيف الجهود وعدم التراجع. تتحسن أوضاعك بشكل لافت، وتنقلب الحظوظ في مصلحتك، فلا تقف ساكناً، بل تحرّك في الاتجاه الذي تريده.

تشعر بالقوة وبالثقة بالنفس فتلفت الأنظار بأسلوبك الراقي وبأفكارك اللامعة، وتسهل عليك مواجهة الخصم والمنافسة. إن نوعية الوقت ممتازة، ومن الضروري التحرّك وعدم إضاعة الفرص الثمينة التي تتاح لك. كن جريئاً فالحظوظ الى جانبك.
تختلف الظروف نسبياً ابتداءً من تاريخ 19 كانون الثاني/يناير. تكثر الواجبات اليومية ويطول جدول أعمالك، وتشعر بالقلق لضيق الوقت. سيحالفك الحظ بنجاح لافت فكن أكثر تنظيماً للأولويات. يغضّ المسؤولون النظر عن أخطائك، فلا تضطر الى تقديم أي تبرير.

تشعر بأن الوقت ضاغط ولا يتيح لك مساحة واسعة لمتابعة دروسك الجامعية كما كنت تخطط، وترى أن الأفضلية هي للعلم لأنه سلاحك الوحيد لبناء مستقبلك المهني والاجتماعي.
تتكاثر الأعباء المعيشية والمصاريف على نحو تصاعدي بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، فتجد أن الحل هو بالهجرة إلى بلد يؤمن لك كل حقوقك الاجتماعية، ويضمن لعائلتك مستقبلاً آمناً.
الوقت ضيّق والواجبات ملحّة ومستعجلة.. تحالفك الحظوظ منذ البداية إذا كنت جاهزاً لأعمالك، لكن عامل الوقت مهمّ وحسّاس جداً، فاعط الأولويات أهمية وليكن أداؤك مميزاً منذ اللحظة الأولى. كن جاهزاً لبعض التوتر في العلاقات ابتداء من تاريخ 20 كانون الثاني/يناير، فلا تختلق العداوات ولا ترتكب الأخطاء لأن الحظوظ قد تبتعد عنك.


عاطفياً: تزداد الأمور تعقيداً وتعيش أياماً صعبة في العلاقة الجديدة فحاول أن تكون ليناً. يكون الشهر ثقيلاً بسبب كثرة الانشغالات أو الهموم، فلا تتسرّع في اطلاق الأحكام على الشريك، ذلك لأنك تشعر بالاستياء لعدم تفهمه وضعك أو لعدم تجاوبه معك. لا تختلق المشاكل، فهي قد تتأزم في الايام القليلة المقبلة.

تلمس انفراجاً، وتتحمس للتعبير عن رأيك أو للقيام بخطوة جريئة. تسمح لك الظروف بالمصالحة وبطي صفحة الماضي وتنسجم أيها العازب حالياً مع شخص من خارج محيطك العائلي. تتعزّز الروابط هذا الشهر، وتلتقي من يأسر قلبك ويلهمك، وذلك خلال النصف الأول من الشهر. يناسبك تماماً الوضع الراهن لأنه يفسح لك المجال لتوطيد كل أنواع الروابط ولا سيما العاطفية منها. تكون في أجمل حالاتك وتسكنك عواطف جيّاشة تسمح لك بالتواصل البنّاء مع الغرباء والأحبّاء.

رتّب جدول أعمالك وخذ بعين الاعتبار متطلبات حياتك الشخصية والعائلية. تعمل كثيراً وربّما تلوم الحبيب في لحظة غضب على أخطائه لتندم فوراً على تسرّعك. وظّف مواهبك اللطيفة والدبلوماسية للحفاظ على استقرار الروابط. احذر الجدال وتوتر الأجواء، ولا تزد الامور تعقيدًا. من المستحسن عدم الانجراف وراء أفكارك السود، ومن الحكمة غض النظر عن كل ما لا يعجبك من تصرّفات الحبيب. طباعك متقلّبة، وهذا يجعل التفاهم معك صعباً. تتحسّن الظروف وتحمل لك البشائر التي تتمنّاها.

صحياً: مؤشرات نفسية تجعلك تعيش وضعاً صحياً قلقاً، وينتابك شعور بعدم الارتياح في محيطك العائلي، وكأن ضيق نفس يطبق على صدرك. إنها أوهام ومخاوف لا أساس لها، لكنك لا تقتنع، وتعتقد أن المحيطين بك يخططون لك أمراً ما يبعدك عنهم. حاول الابتعاد عن هذا الوسواس، ورفه عن نفسك قدر الإمكان. انطلق في رحلة مع أحدا لأصدقاء المقربين منك إما في أجواء الطبيعة أو في سفر إلى جزيرة سياحية تمضي فيها أجمل الأوقات، فتخفف عن نفسك، وتتخلى عن الأفكار السيئة التي تراودك. كن مرحاً، وحاول أن تخلق جواً من التسلية تتناسى خلاله همومك العائلية والمهنية وحتى العاطفية.

أبراج 2022

السرطان

اعلان
أحدث لقطات
جميع لقطات