اعلان

بالفيديو العراقيون يحيون الذكرى ال ١٧ لرحيل عميد المنبر الحسيني الشيخ حسّون بن سعيد الوائلي

2020-07-14 | 04:18
3,165 مشاهدة
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
Print

ولد الشيخ أحمد ابن الشيخ حسّون بن سعيد الوائلي في النجف الأشرف سنة 1928م. واصل دراسته بجدٍّ واجتهاد في المدارس الرسمية ثم التحق بكلّية الفقه وتخرّج منها وانتقل إلى بغداد لمواصلة دراسته في معهد العلوم الإسلامية، ونال منه شهادة الماجستير. ثم سافر إلى القاهرة وحصل على شهادة الدكتوراه في العلوم الإسلامية.

ارتقى منبر الخطابة في سن الرابعة عشر حتى صار عميد المنبر الحسيني، حيث أنشأ مدرسة خطابية جديدة مختلفة عن سابقاتها بجمعه بين البحث العلمي والخطابة المؤثرة والشعر الأدبي ولقب بسفير الاعتدال والتعايش

اصيب الشيخ الوائلي بمرض السرطان ثلاث مرات وشفي منه ثم رجع إلى العراق بعد سقوط نظام صدام حسين وقد توفي في الكاظمية في ال ١٣ من تموز عام ٢٠٠٣ وشيع إلى النجف مرورا بكربلاء ومن ثم دفن في مقبرته الخاصة إلى جوار كميل بن زياد النخعي وقد أقيم له تشييع مهيب حضره آلاف العراقيين وبكوه بكل حرقة والم

خاص السومرية

إنفوغراف

اعلان
المزيد
اعلان
اعلان
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية