.

10 أسئلة تجنبك الإصابة بالإيبولا

15 تشرين الأول 2014 - 13:54

علم وعالم

Alsumaria News Details Back
10 أسئلة تجنبك...
CloseMe

كيف ينتشر فيروس الإيبولا؟
ينتقل فيروس الإيبولا عبر السوائل البدنية للأشخاص المصابين والذين يعانون من التقيؤ والنزيف والإسهال. وتعتبر السوائل الأكثر قدرة على العدوى في الدم والبراز والقيئ. أما في الحالات المتقدمة من المرض، فحتى الكميات القليلة جداً منها قادرة على حمل عدد كبير من الفيروسات. ولكن في حال تلطخت يدي الممرض بدم مريض مصاب، فيمكنه غسل يديه بماء وصابون بدون الخوف من الإصابة. لا تنتقل العدوى سوى إذا كانت هناك جروح أو خدوش على اليدين أو تم لمس الفم أو العينين أو الأنف مما يسمح بانتقال الفيروس عبر السوائل البدنية.

ما هي الأعراض؟
قد يتطلب ظهور الأعراض 21 يوماً غير أنها تظهر عادةً بعد 5 أو 7 أيام. في الحالات العادية، تظهر أولى الأعراض على شكل حمى وصداع وألم في المفاصل والعضلات والتهاب في الحنجرة وضعف حاد في العضلات. يتشابه عدد كبير من تلك العوارض مع عوارض الأنفلوانزا. لذا من الصعب الجزم في البداية أن المرض هو الإيبولا لكن يجب طرح هذه الفرضية لدى الذين زاروا غرب إفريقيا حديثاً. وبعدئذٍ تظهر أعراض الإسهال والتقيؤ والحكة وآلام المعدة. وعندئذٍ تتوقف الكليتين والكبد عن العمل. وقد يعاني المريض من نزيف داخلي ومن نزيف من الأذنين والأنف والعينين والفم.


ماذا عن العرق، هل يمكن لفيروس الإيبولا الانتقال عبر استخدام المعدات الرياضي في النادي؟
كلا، إن المريض الذي يعاني أعراض الإيبولا والضعف العضلي الحاد والحمى في مراحلها الأولى غير قادر على الذهاب إلى النادي الرياضي ولا يعتبر الشخص مصاباً إلا في حال ظهور الأعراض. وعلى جميع الأحوال، لا يحمل العرق كمية كبيرة من الفيروسات وفي الحقيقة، قالت منظمة الصحة العالمية أنها لم تتمكن من عزل فيروس حي من العرق.


وماذا عن اللعاب؟
تقول منظمة الصحة العالمية أن اللعاب وكذلك الدموع قد تشكل عنصرَ خطر لدى المرضى في الحالات المتقدمة غير أن هذه النتيجة ليست جازمة. وقد تم رصد الفيروس في حليب الرضاعة أيضاً.


هل يمكن الإصابة بفيروس الإيبولا عبر كرسي المرحاض؟
نعم، يعتبر براز شخص مصاب بالإيبولا مصدر خطر حقيقي وقد تم رصد الفيروس في البول. ولكن لن يكون ذلك مصدر خطر ما لم يستخدم المرحاض شخص مريض جداً ويلوثه بالفيروس ومن المرجح أن يحصل ذلك إما في مرحاض منزله أو المستشفى. غالباً ما لا تشكل الحمامات العامة مصدر خطر.


هل ينتقل الإيبولا عبر العلاقة الجنسية؟
نعم، يبقى الفيروس على قيد الحياة في السائل المنوي لمدة 90 يوماً بعد أن يشفى المريض.


هل يمكن الإصابة بالإيبولا عبر استعمال سيارة أجرة استقلها مريض إلى المستشفى؟
ينتقل الفيروس عبر الأسطح إذا كانت سوائل الجسم قد لامسته، لذا فإذا نزف شخص ما أو تقئي على المقعد، سيكون هناك خطر بالإصابة في حال لمس مستقل سيارة الأجرى وجهه بيدين ملوثتين أو في حال وجود جروح على البشرة.


هل يمكن الإصابة بالإبيولا عبر مقابض الأبواب التي لمسها المريض؟
نعم، إذا كان المقبض ملوثاً بالدم أو القيئ أو البراز وهي الحال في منزل المريض أو مكان إقامته بعد مرضه أو في المستشفى. ولكن إذا كان الناس لا يعانون من أي جروح في بشراتهم ولم يلمسوا أعينهم أو أنوفهم أو أفواههم وغسلوا أيديهم بشكل متكرر فلن يصابوا بالمرض.


ما الذي يمكن فعله في محطات القطار والمدارس والأماكن العامة الأخرى للحؤول دون العدوى؟
يجب مسح أي سطوح ملوثة بالدماء أو القيئ أو البراز كالحمامات والأسطح التي غالباً ما يلمسها الناس كمقابض الأبواب والهواتف بمناديل قابلة للرمي لإزالة السوائل الظاهرة. ومن ثم تنظيفها بمسحوق تنطيف أو بالصابون والماء وتركها لتجف. وبعدئذٍ يتم تطهيرها بالمبيّضات من خلال وضع مكيال من المبيض مقابل 4 مكيالات من الماء. من يقوم بالتنظيف يجب أن يرتدي قميصاً طويلة الأكمام يتم إدخالها تحت القفازات القابلة للرمي بالإضافة إلى سراويل طويلة يتم إدخالها تحت جرابات. يجب كذلك تغطية أي جرح أو خدش بضماضة. ما من حاجة إلى تنظيف الردهات أو الأقسام التي مر فيها المريض.


كم من الوقت يبقى الفيروس على قيد الحياة؟
يعتبر فيروس الإيبولا هشاً ويسهل تدميره بواسطة الأشعة ما فوق البنفسجية والجفاف والحرارة المرتفعة (وهو عامل مساعد في غربي إفريقيا) والمطهرات والصابون وجَل الكحول. لا يعيش الفيروس لمدة تزيد على بضعة أيام إذا ترك في كمية من السوائل البدنية في مكان رطب.


هل المأكولات آمنة؟
نعم إذا كانت مطهوة. يصبح فيروس الإيبولا غير فعال بعد الطهو. تعتبر لحوم الأدغال (أي لحوم الحيوانات البرية) خطرة. فالوباءات السابقة لفيروس الإيبولي في إفريقيا نتجت عن صيد الحيوانات البرية وذبحها وتحضيرها لتناولها.


هل ينتقل فيروس الإيبولا في الهواء؟ هل يجب ارتداء قناع؟
كلا، لا ينتقل الفيروس بالهواء. وعلى الرغم من كثرة التساؤلات، قالت بعثة الأمم المتحدة للإستجابة الطارئة للإيبولا أنها قامت بدراسات معمقة حول الفيروس ولم تسجل أي حالات انتقال عبر الهواء. لا يسعل المرضى أو يعطسون كثيراً عند الإصابة بالإيبولا.


ماذا إن سعل أو عطس شخص ما في وجهك؟
هناك إمكانية نظرية أن ينتقل الفيروس إذا كان الشخص مصاباً بالإيبولا وسعل بشكل عنيف مما أدى إلى نفث رذاذ رطب وقطرات على وجهك. ويعتبر الأشخاص الأكثر عرضة لإلتقاط المرض بهذه الطريقة هم مقدمو الرعاية للمرضى الذي غالباً ما يرتدون ثياباً واقية وأقنعة.


هل فيروس الإيبولا قادر على التبدل فينتقل بأساليب مختلفة؟
على الرغم من أن الفيروسات تتبدل، غير أن العلماء يقولون أنه نادراً ما يبدل فيروس ما طريقة انتقاله. لا تتوافر أي دلائل على أن ذلك قد يحصل حتى الآن.


هل تجدي البذلات الواقية أي نفع بحكم أن بعض العاملين الصحيين أصيبوا بالمرض على الرغم من أنهم كانوا يرتدونها؟
تجدي هذه البذلات نفعاً إذا استعملت بالشكل الصحيح. يجب اتباع تدابير خاصة عند خلعها حين تكون القفازات ملوثة بالفيروس.


هل تشكل أجهزة المسح الحل الأمثل للمسافرين الداخلين إلى البلد؟
كلاً. كل ما ترصده أجهزة المسح هذه هو ارتفاع حرارة الجسم التي قد تنتج عن إنفلوانزا عادية أو حتى انقطاع الطمث. وعندئذ يتم إخضاع كل شخص يعاني من ارتفاع الحرارة إلى تحليل للدم. غير أن المشكل الأساسية تكمن في غياب القدرة على التحكم بالداخلين عبر الحدود من جهة وبإمكانية دخولهم إلى البلد قبل ظهور الأعراض من جهة أخرى. وفي هذه الحال، لا يجدي فحص ارتفاع الحرارة أي نفع.

المصدر :

The Guardian

0 0 0 0 0
التعليق عن طريق :
بالانفوغراف .. 23 % من سكان العراق بحاجة الى مساعدات انسانية

بالانفوغراف .. 23 % من سكان العراق بحاجة الى مساعدات انسانية

بالانفوغراف .. 43 % فقط نسبة عودة النازحين الى ديارهم

بالانفوغراف .. 43 % فقط نسبة عودة النازحين الى ديارهم

أخبار المحافظات

حمل تطبيق
السومرية الآن

جميع الحقوق محفوظة © Alsumaria.tv 2018

Website by Softimpact