اعلان

هل يتّفق أصحاب برح العذراء والميزان عند الارتباط؟

2020-10-23 | 08:18
هل يتّفق أصحاب برح العذراء والميزان عند الارتباط؟
المصدر:
1,532 مشاهدة

مولود برج العذراء هو مصدر التفتح الروحيّ لمولود برج الميزان وهو الذي يوقظ فيك الإحساس بالنكران الزهديّ للذات وبالتضحية وبالتعاطف وبالأسرار الكونية.

كلاكما يسعى إلى الصحبة ورباط الحب والمشاركة، ولكنكما قد تتراجعان عند الارتباط الكامل ذهنيًّا وجسديًّا بسبب الإحساس بالذنب، أو من قبيل اللياقة، أو لرغبة خفية في أن تظلا أنقياء بلا عيب. تجمعان معًا بين بساطة الرهبانية وجمال النعمة في زواج العقل والجسد. كزوجين من الممكن أن تكونا مترددين عصبيين غير صادقين عاطفيًّا.
السلبية أو الخجل المفرطان سيحولان من دون ازدهار هذه العلاقة. ما أنتما بحاجة إليه هو قدر من الحماس، قدر الحرارة والرغبة لبث الروح في ودّ علاقتكما الهادئة.
أنتما بحاجة إلى بعض المواجهات الصحية التي تحول من دون إصابتكما بالجنون لفرط تأدبكما. لا يرضى أيٍّ منكما أن يسبب المتاعب للاخر، لأنكما نفسان مسالمتان تسعيان إلى السعادة في صحبة كل منكما الآخر.
إن كنت من الميزان، تعمل أنت على تنشيط قدرة العذراء على كسب المال بشكل ما وتجد نفسك مشدودًا إلى العذراء للمشاركة والصحبة والنصح والحب. قد تلوذ بالفرار من العذراء لتعود إليه ثانية مجددًا.
يفتح التسامح والثقة أمامك الطريق روحيًّا فيما يتصل بالعذراء، ثم قد يتحول التحرر من الوهم إلى حب والاضطراب إلى حب، والإحساس بالذنب أيضًا إلى حب، والعمل هو مفتاح السر.
اكشف عن أوراقك في هذه العلاقة وسوف تشعر بعمق تأثير لم تعهده من قبل. لا تقاوم قدرة العذراء الشافية وإلا استعادها شريك حياتك إلى الأبد.
ثق مع العذراء برد الفعل لا الفعل. دع شريك حياتك يفتنك ولا يسلب إرادتك. بما لك من ذوق رفيع يكون من الأصوب والأكثر ضمانًا أن تخاطب حب الجمال فيه. في اللحظة التي تظن فيها أنكما قد تباعدتما بما لا يدع أملا في الالتئام، يحثك العذراء على سرعة التحرك. ما يبتغيه شريك حياتك هو الحياة الحميمية. رتب لليلة رومانسية لفردين مرة واحدة كل شهر على الأقل. وعلى مائدة عشاء على ضوء الشموع.

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن لمشاهدة آخر حلقات أسرار الفلك أنقر هنا

علم وعالم

أخبار الأبراج

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
لا
لا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية