اعلان

رايتس ووتش: فرنسيان يزعمان تعرضهما للتعذيب والإكراه في العراق

2019-06-01 | 06:10
رايتس ووتش: فرنسيان يزعمان تعرضهما للتعذيب والإكراه في العراق
المصدر:
2,898 مشاهدة

اعلنت هيومن رايتس ووتش، ان مواطنَين فرنسيَّين حوكما مؤخرا في العراق بتهمة الانتماء إلى تنظيم "داعش" زعما تعرضهما للتعذيب أو الإكراه على الاعتراف.

وحُكم على 7 فرنسيين بالإعدام في محاكمات بين 26 و28 أيار 2019، وأُرجأ الحكم على شخص سابع.

وقال مدعى عليه واحد على الأقل إن "عناصر أمن عراقيين عذبوه"، وأفاد آخر أن "العناصر أجبروه على الاعتراف تحت الإكراه وتوقيع بيان لم يستطع قراءته".

ورغم هذه الادعاءات، صرح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في 29 أيار بأن المتهمين نالوا "محاكمات عادلة".

وقالت المديرة بالإنابة لقسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش، لما فقيه انه "ينبغي لفرنسا ودول أخرى ألا تعهد بشؤون المشتبه في تورطهم في الإرهاب إلى أنظمة قضائية منتهِكة، وينبغي ألا تقف هذه البلدان مكتوفة الأيدي بينما يُنقل مواطنوها إلى بلاد يُقوَّض فيها حقهم في محاكمة عادلة والحماية من التعذيب".

الرجلان جزء من مجموعة محتجزين أجانب، منهم 11 فرنسيا على الأقل، نقلتهم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة من شمال شرق سوريا إلى العراق أوائل 2019.

وقالت هيومن رايتس هيومن إن "عمليات النقل غير قانونية في هذه الحالات بسبب خطر التعذيب وغياب المحاكمات العادلة، حيث تسلط هذه الانتهاكات الضوء على الضرورة الملحة لدول مثل فرنسا أن تضمن الإجراءات القانونية الواجبة، لضمان عودة مواطنيها إلى بلدهم الأم، وينبغي أن يُحقَّق مع أي مواطن يُشتبه في ارتكابه جرائم حرب أو تعذيب أو جرائم دولية أخرى، ومقاضاته إذا لزم الأمر، في محاكمات تفي بمعايير المحاكمة العادلة المقبولة دوليا".

وحكم فرع الكرخ في المحكمة الجنائية المركزية العراقية بالإعدام على 6 فرنسيّين لانتمائهم إلى "داعش"، وأرجأ لغاية 2 حزيران إصدار الحكم بحق السابع، الذي زعم أمام المحكمة تعرضه للتعذيب.

وقالت مصادر في المحكمة إنه سيُحكم على باقي الفرنسيين الذي نقلتهم قوات سوريا الديمقراطية من سوريا في غضون أيام.

من جانبه، قال شخصان راقبا المحاكمة لـ هيومن رايتس ووتش إن "أحد المدعى عليهم الفرنسيين الذين مثلوا أمام المحكمة في 27 أيار أخبر المحكمة بأن العناصر عذبوه أثناء الاحتجاز، حيث طلب القاضي الذي ترأس الجلسة من المدعى عليه رفع قميصه، ورأى علامات على ظهره وكتفه، وأمر بإجراء فحص طبي شرعي، وأن يمثل المتهم أمامه في المحكمة في 2 حزيران".

فيما قال المراقبون إن "أحد المدعى عليهم الفرنسيين، والذي حُكم عليه بالإعدام، أخبر القاضي أن العناصر أكرهوه على الاعتراف وتوقيع بيان بالعربية لم يستطع فهمه، حيث طلب منه القاضي رفع قميصه، ثم حكم عليه بالإعدام على ما يبدو بسبب غياب علامات تعذيب واضحة، ومن دون أن يطرح أي أسئلة بخصوص الادعاء".

يذكر ان القضاء العراقي اصدر في وقت سابق، احكاما باعدام سبعة فرنسيين بعد ادانتهم بالانتماء الى تنظيم "داعش".
+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية