اعلان

الصدر يجدد دعوته لجمع الأصوات لسحب الثقة من المالكي ويحذر من العواقب

2012-06-23 | 14:22
الصدر يجدد دعوته لجمع الأصوات لسحب الثقة من المالكي ويحذر من العواقب
2,006 مشاهدة

جدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، دعوته للقائمة العراقية والتحالف الكردستاني لجمع 124 صوتا، وفيما أكد أنه سيضيف عليها أربعين صوتا آخر في مجلس النواب لسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي، حذر "مما لا يحمد عقباه".

السومرية نيوز/ بغداد 

جدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، دعوته للقائمة العراقية والتحالف الكردستاني لجمع 124 صوتا، وفيما أكد أنه سيضيف عليها أربعين صوتا آخر في مجلس النواب لسحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي، حذر "مما لا يحمد عقباه".

وقال الصدر رداً على سؤال من احد اتباعه، تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، بشأن ما يشاع بشأن "تذبذب" موقفه من موضوع سحب الثقة، "الثابتون هم شركاؤنا ونحن نضيف عليهم 40 صوتاً في حال حصولهم على 124 صوتاً". 

وأضاف الصدر محذراً من تداعيات الموضوع بقوله "لكن أرجو عدم جر البلاد الى ما لا يحمد عقباه فان السياسة لا قلب لها". 

وكان التيار الصدري والتحالف الكردستاني والقائمة العراقية قد بدأوا في نيسان الماضي بمشاورات تهدف الى سحب الثقة من رئيس الوزراء نوري المالكي، لكنها تعثرت بسبب عدم توجيه رئيس الجمهورية طلب للبرلمان للبت في الطلب بسبب تضارب الانباء بشأن توفر العدد القانوني من الاصوات اللازمة لسحب الثقة. 

وكانت كتلة الاحرار التابعة للتيار الصدري، قد اعلنت الخميس (21 حزيران 2012) انها ستنتظر نتيجة الاستجواب لتقرر قبول سحب الثقة من رئيس الحكومة نوري المالكي أو رفضه، واتهمت قيادات في ائتلاف دولة القانون بتوريط المالكي عبر "تحريف" رسائل أربيل والنجف الى التحالف الوطني.

يذكر أن رئيس الجمهورية جلال الطالباني الذي يخضع لفحوصات طبية حالياً في ألمانيا هدد، في 16 حزيران الجاري، بالاستقالة في حال أجبر على تغيير قناعاته، مؤكداً أن منصبه يقتضي الحيادية وتوحيد الصف، في حين أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في 20 حزيران 2012، أنه ليس هناك بديلاً عن توقيع رئيس الجمهورية على طلب سحب الثقة من المالكي، وأكد أنه لن يشارك في أي مشروع غير ذلك.

» انضم إلى "قناة السومرية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا

سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
المزيد
حصر السلاح بيد الدولة
حصر السلاح بيد الدولة
الغاء المحاصصة الطائفية
الغاء المحاصصة الطائفية
الإثنان معاً
الإثنان معاً
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية