اعلان

برهم صالح في بغداد للقاء المالكي والاطلاع على ورقة التحالف الوطني

2012-08-13 | 04:23
برهم صالح في بغداد للقاء المالكي والاطلاع على ورقة التحالف الوطني
2,236 مشاهدة

كشف التحالف الكردستاني، الاثنين، أن نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح وصل إلى العاصمة بغداد للقاء رئيس الحكومة نوري المالكي وعدد من المسؤولين، مؤكدا أن صالح سيطلع خلال الزيارة على ورقة الإصلاح التي طرحها التحالف الوطني.

السومرية نيوز/ بغداد
كشف التحالف الكردستاني، الاثنين، أن نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح وصل إلى العاصمة بغداد للقاء رئيس الحكومة نوري المالكي وعدد من المسؤولين، مؤكدا أن صالح سيطلع خلال الزيارة على ورقة الإصلاح التي طرحها التحالف الوطني. 

وقال النائب عن التحالف الكردستاني حسن جهاد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "نائب رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح وصل إلى العاصمة بغداد، بعد الاتصال الذي جرى بين رئيس الجمهورية جلال الطالباني ورئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري قبل أيام".

وأضاف جهاد أن "هدف زيارة صالح إلى بغداد هو الاطلاع على ورقة الإصلاح التي طرحها التحالف الوطني والتمهيد لحوارات مع بغداد لحل المشاكل العالقة، قبيل عودة الطالباني إلى من المانيا"، مشيرا إلى أن "جدول زيارة صالح يتضمن لقاء رئيس الحكومة نوري المالكي وزعيمي  التحالف الوطني إبراهيم الجعفري والمجلس الإسلامي الأعلى عمار الحكيم، ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي".

وأكد النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان في (11 اب 2012)، أن هناك وساطة أميركية تجري بشكل علني لحل الخلافات بين حكومتي بغداد وأربيل، متوقعا البدء بحراكات سياسية مع رجوع رئيس الجمهورية إلى البلاد، فيما استغرب الحديث عن الإصلاحات في الوقت الحالي.

وكان النائب عن التيار الصدري حاكم الزاملي أكد في (12 تموز 2012)، أن ورقة الإصلاحات المقدمة من التحالف الوطني تحوي أكثر من سبعين مادة مهمة ضمنها قضية حسم ولاية الرئاسات الثلاث، داعيا إلى ضرورة أن يكون للنقاط المهمة منها سقف زمني محدد، فيما أكد استجابة الحكومة في أن تكون الإصلاحات سريعة وشاملة.

واعلنت رئاسة الجمهورية العراقية، في (17 حزيران 2012)، أن الرئيس جلال الطالباني وصل إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية، وأجرى الطالباني، في (20 حزيران 2012)، عملية جراحية ناجحة لركبته في إحدى مستشفيات ألمانيا. 

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون إحسان العوادي اعتبر أن عمل لجنة الإصلاح دؤوب وحقيقي ونابع عن إصرار التحالف الوطني للوصول إلى حلول للمشاكل، وفيما أكد أن المرحلة الثانية من الإصلاح بدأت بعد انتهاء الأولى، كشف عن تشكيل عدة لجان داخل التحالف للتفاوض مع الكتل الأخرى.

وسبق أن اكد رئيس الحكومة نوري المالكي ورئيس التحالف الوطني العراقي إبراهيم الجعفري، في (10 آب الحالي)، على ضرورة اعتماد الحوار المباشر مع الكتل والقوى الوطنية كافة للإسراع بإجراء الإصلاحات اللازمة.

وأكد رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم في (1 آب 2012)، على ضرورة تقديم ورقة الإصلاحات بشكلها النهائي خلال الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان.

يذكر أن العراق شهد منذ نحو شهرين أزمة سياسية استمرت نحو ثلاثة أشهر تمثلت بمطالبات سحب الثقة من حكومة الرئيس نوري المالكي من قبل التحالف الكردستاني والقائمة العراقية والتيار الصدري الذي تراجع فيما بعد، لكن هذه الأزمة بدأت تتحلل بعد أن أعلن التحالف الوطني عن تشكيل لجنة الإصلاح قدمت ورقة تتضمن 70 مادة أبرزها حسم ولاية الرئاسات الثلاث والوزارات الأمنية والتوازن في القوات المسلحة والهيئات المستقلة وأجهزة الدولة المختلفة.



» تابع السومرية على تليغرام، أنقر هنا

سياسة

أمن

+A
-A
facebook
Twitter
Whatsapp
telegram
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
Messenger
telegram
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية