اعلان

قيادي في دولة القانون يدعو الكرد لضم البيشمركة إلى الجيش العراقي

2012-11-19 | 07:13
قيادي في دولة القانون يدعو الكرد لضم البيشمركة إلى الجيش العراقي
1,798 مشاهدة

دعا القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، الاثنين، الكرد إلى ضم قوات البيشمركة للجيش العراقي، معتبرا تشكيل الوحدات العسكرية من مكون بعينه "مشكلة كارثية"، أكد على ضرورة تشكيل الجيش من كل المكونات العراقية.

السومرية نيوز/ بغداد
دعا القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الشلاه، الاثنين، الكرد إلى ضم قوات البيشمركة للجيش العراقي، معتبرا تشكيل الوحدات العسكرية من مكون بعينه "مشكلة كارثية"، أكد على ضرورة تشكيل الجيش من كل المكونات العراقية.

وقال الشلاه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوات البيشمركة يجب أن تنضم إلى الجيش العراقي، مع احترام دورهم في إسقاط الديكتاتورية"، داعيا الكرد إلى أن "لا تتحول البيشمركة إلى مشكلة بين الدولة العراقية وفرعها في إقليم كردستان".

وأضاف الشلاه أنه "من المحبذ أن تكون كل وحدة عسكرية في العراق من البصرة إلى أقصى كردستان العراق خليط من كل المكونات العراقية"، واصفاً تشكيل الوحدات العسكرية من مكون بعينه أو من طائفة بعينها بـ"المشكلة الكارثية".

وطالب القيادي في ائتلاف دولة القانون الكرد بـ"الابتعاد عن فكرة إنشاء جيش للحكومات المحلية، وإبعاد قواتهم عن أي خلاف سياسي وعدم الانجرار لأي استفزاز"، مشددا على "عدم وضع البيشمركة بإزاء الجيش العراقي، لأنها قوة عراقية والجيش العراقي هو قوة العراق الأولى".

وكان مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي حذر، صباح اليوم الاثنين، قوات البيشمركة من تغيير مواقعها أو الاقتراب من القوات المسلحة، بعد أن أعلنت قوات البيشمركة مساء أمس السبت، عن نشر قواتها في محيط قضاء الطوز.

وأكد رئيس إقليم كردستان العراق، في (17 تشرين الثاني 201)، أن الإقليم في كامل الاستعداد لمواجهة أي "حدث غير محبذ" للدفاع عن ارضه ومواطنيه، داعيا قوات البيشمركة إلى ضبط النفس إزاء التصرفات الاستفزازية والتصدي لأي "تطاول وتجاوز عدائي"، فيما طالب وزارة البيشمركة بأن تتخذ كافة التدابير اللازمة.

وكان مجلس قضاء الطوز في محافظة صلاح الدين أعلن، الجمعة (16 تشرين الثاني الحالي)، عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة باشتباكات اندلعت بين إحدى السيطرات في قضاء الطوز، (90 كم شرق تكريت)، وعناصر حماية موكب مسؤول كردي يدعى كوران جوهر الذي لم يمتثل إلى أوامر السيطرة، فيما ذكر مصدر أن المسؤول الكردي يعد من المقربين من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال الطالباني.

يشار إلى أن هذه الأحداث وقعت بعد ساعات قليلة على تحذير مكتب القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي قوات البيشمركة من استفزاز القوات الحكومية، وتوجيهه القوات المسلحة في المناطق المتنازع عليها بضرورة الحذر وضبط النفس في التعامل مع أي "استفزاز" عسكري.

وكشف مصدر أمني في محافظة ديالى، في (15 تشرين الثاني الحالي)، عن إصدار وزارة البيشمركة خطةً لمواجهة أي توغل من قيادة عمليات دجلة، مشدداً على أنَّ أمر الاشتباك حصر برئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني.

يذكر أن وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق أعلنت، في (13 تشرين الثاني 2012)، عن تشكيل قيادتين للعمليات وذلك لحاجتها لإدارة أفضل لقوات البيشمركة، فيما نفت إجراءها ذلك لمواجهة عمليات دجلة.

سياسة

أمن

+A
-A
السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق السومرية - أخبار العراق
facebook
Twitter
Whatsapp
Messenger
telegram
telegram
اعلان
اعلان
نعم
نعم
كلا
كلا
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
النتائج تعكس آراء المشاركين وليست قياساً للرأي العام.
إشترك بنشرتنا الاخبارية
انضم الى ملايين المتابعين
إشترك
حمل تطبيق السومرية
المصدر الأول لأخبار العراق
إشترك بخدمة التلغرام
تحديثات مباشرة ويومية